منذ عام 2011م اندلعت الثورة السورية وبدأت تتحول تدريجيًا إلى ثورة مسلحة نتيجة الانشقاقات العديدة في صفوف الجيش السوري. وفي نهاية عام 2011م انسحبت القوات الأمريكية من العراق لينشأ فراغ أمني واضح نتيجة عدم تمكن قوات الأمن العراقية من إحكام سيطرتها على كافة أجزاء البلاد.

نتيجة لهذه الأمور انتشرت الحرب بشكل واسع بين جبهات متعددة من أجل محاولة السيطرة، وزادت حدة هذه الحرب بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق واسعة من سوريا والعراق.

ورغم وجود الكثير من المجموعات المسلحة إلا أن هناك عددًا قليلًا منها هو الأكثر تميزًا على الساحة. فمن هم قادة هذه المجموعات؟

بشار الأسد

الرئيس السوري الحالي الذي استلم مهام الرئاسة بعد رحيل والده عام 2000م. وهو قائد الجيش السوري والقوات المسلحة السورية.

يوم 15 مارس 2011م انطلقت موجة شعبية عارمة ضده بسبب القمع والفساد المستشري في الدولة السورية للمطالبة بإسقاط نظامه. قابل الأسد هذه الموجة بالقمع الشديد عبر استخدام الأسلحة الثقيلة والقصف بالطائرات والشبيحة ووصل الأمر إلى قصف مناطق بالأسلحة الكيماوية.

بشار الأسد لا يزال مُصرًا على البقاء في السلطة رغم ملايين اللاجئين السوريين في الدول المجاورة ورغم تدمير مدن بأكملها ورغم مئات الألوف من القتلى وملايين الجرحى.

ينتمي الأسد إلى الطائفة العلوية وهي طائفة تنتمي للشيعة الجعفرية الاثني عشرية، من هنا فإن الأسد يحظى بدعم القوى الشيعية المحيطة به مثل إيران وحزب الله اللبناني والحكومة العراقية. كذلك فإن بشار الأسد هو قائد حزب البعث السوري.

حيدر العبادي

رئيس الحكومة العراقية الحالي الذي تولى منصبه يوم 8 سبتمبر 2014م خلفًا لنوري المالكي.

هو أحد أبرز أعضاء حزب الدعوة الإسلامية، كما تولى مناصب وزير الاتصالات والمستشار السياسي لرئيس الوزراء ورئيس اللجنة المالية في مجلس النواب.

العبادي هو الرجل الشيعي الثاني الذي يقوم بخدمة الولايات المتحدة الأمريكية على حد وصف عدد من التقارير الصحفية حيث أنه عضو في التحالف الوطني الشيعي الذي يتولى إدارة الحكم في البلاد منذ الغزو الأمريكي.

العبادي يتولى حاليًا قيادة الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية من خلال الجيش العراقي والميليشيات الشيعية المسلحة التي تقاتل مع القوات الحكومية.

أبو بكر البغدادي

اسمه إبراهيم عواد إبراهيم البدري السامرائي، هو قائد تنظيم الدولة الإسلامية في الشام والعراق، أحد أبرز القوى المؤثرة في المنطقة حاليًا.

يلقب البغدادي بأمير المؤمنين في أعقاب إعلان قيام الخلافة في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في سوريا والعراق.

في يوم 4 أكتوبر 2011م أعلنت الولايات المتحدة أن البغدادي يعتبر إرهابيًا عالميًا حيث أعلنت عن مكافأة قدرها 10 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه أو وفاته.

البغدادي هو الشخص المسئول عن كافة الأنشطة العسكرية لتنظيم الدولة الإسلامية بعدما كان المسئول في السابق عن كافة الأنشطة العسكرية لتنظيم القاعدة في العراق.

أبرز خطر يمثله البغدادي على حكومات المنطقة يكمن في دعوته لإلغاء الحدود بين الدول والانضمام لكيان واحد.

حسن نصر الله

الأمين العام لحزب الله اللبناني، وهو أحد أبرز المجموعات المسلحة التي تقاتل إلى جانب نظام بشار الأسد في سوريا.

تولى نصر الله الأمانة العامة للحزب عام 1992م بعد اغتيال الأمين السابق ومعلم نصر الله، عباس الموسوي، لتظهر صفاته القيادية سريعًا رغم صغر سنه آنذاك.

حسن نصر الله قام بإرسال جنود حزب الله لقتال قوات المعارضة السورية المسلحة، حيث ظهرت رؤية نصر الله بوضوح في الصراع الحادث في سوريا عندما صرح يوم 16 يناير الماضي بأن وجود الرئيس السوري بشار الأسد هو بمثابة الضمانة للحل السياسي في سوريا.

وتبين رؤية حسن نصر الله للصراع في سوريا أن هناك معركة طاحنة ثلاثية الأطراف بين كل من نظام بشار الأسد وحلفائه وبين تنظيم الدولة الإسلامية وبين جبهة النصرة.

وقد أعلن نصر الله عن وجود محدود لمقاتلي الحزب في العراق وذلك يوم 16 فبراير الماضي مما يعني توسيع الحزب لعملياته ووجوده العسكري في المنطقة.

عبد الإله البشير

العميد المنشق عن نظام بشار الأسد، هو قائد الجيش السوري الحر ورئيس هيئة أركانه منذ 16 فبراير 2014م خلفًا للواء سليم إدريس.

تولى سابقًا رئاسة المجلس العسكري في محافظة القنيطرة في الجيش السوري الحر.

انشقَّ البشير عن الجيش السوري عام 2012م عندما لجأ إلى قرية جباثا بعد السيطرة عليها مع مجموعة من ضباط المجلس العسكري بالقنيطرة ليشكل المجلس العسكري ويترأسه ويتمكن من تحرير 90% من الريف الجنوبي للمحافظة.

الجيش السوري الحر تم تأسيسه في 29 يوليو 2011م بهدف حماية المتظاهرين السوريين من اعتداءات نظام بشار الأسد.

يسعى البشير إلى أن يكون الجيش السوري الحر بديلًا وسطيًا أكثر قوة من الجماعات الجهادية المعارضة في سوريا.

أبو محمد الجولاني

هو قائد جبهة النصرة لأهل الشام التي قام بتأسيسها بعد بضعة أشهر من اندلاع الثورة السورية في 2011م.

طبيعة هوية الجولاني تظل سرًا خافيًا على الكثير من الناس من بينهم قادة الجماعات الجهادية في العالم، حيث دائمًا ما يظهر الجولاني ملثمًا حتى في الاجتماعات التي ضمت قادة المجموعات الجهادية الأخرى.

بشكل عام، فإن جبهة النصرة تحمل الكثير من الغموض والسرية في تعاملاتها حيث لا يستطيع أحد من أعضائها الإدلاء بأي تصريحات إعلامية إلا بإذن من الجولاني نفسه، كما لا يمكن إعطاء أي معلومات بخصوص أعداد المقاتلين ومصادر التمويل وأسماء القادة.

تقارير بريطانية أشارت إلى أن الجولاني كان من أوائل المشاركين في قتال القوات الأمريكية بعد الغزو الأمريكي للعراق وأنه كان مسئولًا عن تأمين الطرق للمجاهدين الراغبين في المشاركة بالقتال عبر سوريا.

تضع جبهة النصرة قتال نظام بشار الأسد هدفًا رئيسيًا لها، كما أن أفرادها ينتمون للفكر السلفي الجهادي.

مسعود البرزاني

هو رئيس إقليم كردستان العراق منذ عام 1992م والمسئول الأول عن قوات البشمركة الكردية التي تقاتل حاليًا في العراق وسوريا.

قوات البشمركة تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي والقوات الحكومية العراقية.

تبين تصريحات البرزاني بوضوح نظرة العداء لتنظيم الدولة الإسلامية واعتباره العدو الأساسي لقوات البشمركة التي تقوم باستقطاب المئات من الراغبين في قتال تنظيم الدولة من مختلف التيارات، وتقوم بتدريبهم ومدهم بالسلاح.

تعتبر قوات البشمركة إحدى أبرز القوى الفاعلة المضادة لتنظيم الدولة في العراق.

الجنرال قاسم سليماني

هو قائد قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الذي تواجد لبعض الوقت في محافظة صلاح الدين العراقية لقيادة ميليشيات شيعية تحاول استعادة مدينة تكريت وغيرها من المدن العراقية التي وقعت في يد تنظيم الدولة الإسلامية.

ينسب له الفضل في وضع الإستراتيجية التي مكنت الرئيس السوري بشار الأسد من تحويل مسار المعارك هناك واستعادة عدد من المدن والقرى.

قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتصنيف سليماني كإرهابي بعد اتهامه لها بالتدخل في الشأن العراقي حتى إن بعض سكان العاصمة بغداد يعتقدون أنه هو الذي يحكم العراق سرًا.

يعتبره البعض أقوى مسئول أمني في منطقة الشرق الأوسط حاليًا بسبب أدواره الكبيرة في الصراع الدائر حاليًا في العراق وسوريًا.

يرجع الفضل لسليماني في إنقاذ نظام بشار الأسد من السقوط بعدما كان النظام يترنح بشدة في فترات معينة أواخر عام 2013م.

عمر الشيشاني

هو قائد جيش المهاجرين والأنصار، وهي مجموعة تشكلت في شهر مارس 2013م من عدة مجموعات جهادية صغيرة والتي تتكون في معظمها من المقاتلين الأجانب غالبيتهم من مناطق شمال القوقاز.

عمر الشيشاني هو أحد أبرز المقاتلين الشيشان في سوريا والذي كان قد سبق وأن خدم في الجيش الجورجي منذ عام 2006م وتم سجنه لاحقًا نتيجة خدمته هذه.

عمر الشيشاني بايع الدولة الإسلامية على القتال وليس على الإمارة حيث يسعى الشيشاني لإقامة دولة إسلامية في سوريا.

صالح مسلم

هو القائد السياسي لوحدات حماية الشعب الكردية؛ الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي الموالي لحزب العمال الكردستاني، والذي يترأسه مسلم نفسه.

هذه الوحدات ظهرت في صيف عام 2012م بغرض حماية المناطق الكردية في سوريا عقب انسحاب الجيش السوري النظامي منها، ويقدر عدد أعضائها بحوالي 15 ألف مقاتل.

يخوض مسلم حربًا ضد الجماعات الجهادية التي تحاول فرض سيطرتها على المناطق الكردية في سوريا كما خاض حربًا ضد قوات الجيش السوري النظامي.

الشيخ أحمد عيسى

يترأس الجبهة الإسلامية في سوريا والمكونة من جيش الإسلام بقيادة زهران علوش، وحركة أحرار الشام الإسلامية بقيادة أبي عبد الله الحموي، بالإضافة إلى لواء الحق ولواء التوحيد والجبهة الإسلامية الكردية.

يسعى الشيخ عيسى إلى لعب دور قوي في عمليات الوساطة بين الجماعات المسلحة التابعة للجبهة وبين جماعات تنظيم القاعدة وذلك على خلفية القبول الواسع الذي تحظى به الجبهة وقائدها.

الشيخ قيس الخزعلي

هو الأمين العام وأحد مؤسسي حركة عصائب أهل الحق الشيعية في العراق.

الخزعلي كان هو اليد اليمنى للزعيم الشيعي مقتدى الصدر وخاض معه حرب النجف ضد القوات الأمريكية، لكنه ما لبث أن انشق عن جيش المهدي التابع للصدر وقام بإنشاء حركة عصائب أهل الحق.

للخزعلي دور كبير في محاربة الجماعات الجهادية السنية بالعراق وعلى رأسها تنظيم الدولة الإسلامية.

 

 

المصادر

تحميل المزيد