20,105

صدر المؤشر العالمي الأحدث لترتيب الجامعات حول العالم لعام 2017، وظهر تفوق للجامعات الأمريكية عالميًا، والجامعات الإسرائيلية في الشرق الأوسط، والجامعات السعودية عربيًا، ولكن أول جامعة عربية وسعودية جاءت في المركز رقم 425 عالميًا.

المؤشر ومنهجيته ومعاييره

صدر المؤشر العالمي لترتيب الجامعات حول العالم لعام 2017 نسخة شهر يوليو (تموز) الماضي، عن موقع «ويبومتريكس» المتخصص في ترتيب الجامعات عالميًا، وهو «أكبر تصنيف أكاديمي لمؤسسات التعليم العالي» حول العالم، كما يصف الموقع نفسه.

ومنذ عام 2004 وكل ستة أشهر تُجرى عملية «علمية مستقلة وموضوعية ومجانية ومفتوحة من مختبر سايبرمتريكس (المجلس الوطني الإسباني للبحوث)؛ لتوفير معلومات «موثوقة ومتعددة الأبعاد ومحدثة ومفيدة» عن أداء الجامعات من جميع أنحاء العالم على أساس وجودها على شبكة الإنترنت وتأثيرها.

والهدف من ذلك التقييم والتصنيف، ليس تقييم مواقع الجامعات على الإنترنت أو تصميمها أو قابليتها للاستخدام أو شعبية محتوياتها بقياس عدد الزوار، وإنما يعتبر المؤشر بشكل أساسي مرجعًا للتقييم «الصحيح والشامل والعميق» للأداء العالمي للجامعة، واضعًا في الاعتبار أنشطة الجامعة ومخرجاتها وأهميتها وأثرها، ويعتمد المؤشر على أربعة معايير أساسية لقياس قوة الجامعة، وهي: التأثير، والتواجد، والانفتاح، والتميز البحثي.

أمريكا تهيمن على مقدمة المؤشر و«هارفارد» في الصدارة

سيطرت الجامعات الأمريكية على مقدمة المؤشر العالمي لترتيب الجامعات؛ إذ كانت أفضل ست جامعات حول العالم أمريكية خالصة، وتواجدت ثمانية جامعات أمريكية بين قائمة أعلى عشر جامعات عالميًا، كما تواجدت 16 جامعة أمريكية بين قائمة أفضل 20 جامعة حول العالم.

وتصدرت جامعة هارفارد الأمريكية ترتيب الجامعات حول العالم، لتليها جامعة ستانفورد الأمريكية، وجاء في المركز الثالث عالميًا معهد ماساتشوستس الأمريكي للتكنولوجيا، وتضمنت قائمة أفضل 20 جامعة حول العالم، ثلاث جامعات بريطانية، وهم: جامعة أوكسفورد في المركز السابع عالميًا، وجامعة كامبريدج في المركز العاشر عالميًا، وجامعة كلية لندن التي جاءت في المركز رقم 19 عالميًا، ذلك بالإضافة إلى جامعة تورنتو الكندية التي جاءت في المركز رقم 18 عالميًا، وهذا ترتيب أفضل 10 جامعات في العالم:

1. جامعة هارفارد (أمريكا).

2. جامعة ستانفورد (أمريكا).

3. معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (أمريكا).

4. جامعة كاليفرونيا بيركلي (أمريكا).

5. جامعة متشيجن (أمريكا).

6. جامعة واشنطن (أمريكا).

7. جامعة أوكسفورد (بريطانيا).

8. جامعة كورنيل (أمريكا).

9. جامعة كولمبيا (أمريكا).

10. جامعة كامبريدج (بريطانيا).

جامعات إسرائيل تهيمن على مقدمة الشرق الأوسط و«تل أبيب» في الصدارة

سيطرت الجامعات الإسرائيلية على مقدمة الشرق الأوسط في المؤشر العالمي لترتيب الجامعات؛ إذ كانت أفضل أربع جامعات في الشرق الأوسط إسرائيلية خالصة، وتواجدت خمس جامعات إسرائيلية بين قائمة أعلى 10 جامعات في الشرق الأوسط، كما تواجدت سبع جامعات إسرائيلية بين قائمة أفضل 20 جامعة في الشرق الأوسط.

وكان التواجد العربي محدودًا، في قائمة أفضل 20 جامعة في الشرق الأوسط، بوجود أربع جامعات عربية فقط، منها ثلاثة سعودية، وهم: جامعة الملك سعود (الخامسة في المنطقة، وصاحبة المركز رقم 425 عالميًا)، وجامعة الملك عبد العزيز (التاسعة في المنطقة، وصاحبة المركز رقم 532 عالميًا)، وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا (المركز رقم 15 في المنطقة، وصاحبة المركز رقم 631 عالميًا)، بالإضافة إلى جامعة مصرية واحدة، وهي جامعة القاهرة (المركز رقم 17 في المنطقة، وصاحبة المركز رقم 742عالميًا).

وتساوى عدد الجامعات السعودية مع الجامعات الإيرانية في قائمة أفضل 20 جامعة في الشرق الأوسط، بوجود ثلاث جامعات لكل دولة منها، فيما اقترب عدد الجامعات التركية مع عدد الجامعات الإسرائيلية، بوجود خمس جامعات تركية، أعلاها جامعة الشرق الأوسط التقنية (العاشرة في المنطقة، وصاحبة المركز رقم 532 عالميًا).

وتصدرت جامعة تل أبيب الإسرائيلية صدارة الترتيب في المنطقة، بحلولها في المركز رقم 168 عالميًا، تلتها الجامعة العبرية في القدس، التي جاءت في المركز رقم 195 عالميًا، ثم معهد إسرائيل للتنكولوجيا الذي جاء في المركز رقم 281 عالميًا، وهذا جدول، يُظهر ترتيب أفضل 20 جامعة في الشرق الأوسط:

جامعات السعودية تهيمن على مقدمة الوطن العربي و«الملك سعود» في الصدارة

سيطرت الجامعات السعودية على مقدمة الدول العربية في المؤشر العالمي لترتيب الجامعات؛ إذ كانت أفضل ثلاث جامعات في الوطن العربي سعودية خالصة، وتواجدت أربع جامعات سعودية بين قائمة أفضل 10 جامعات في الوطن العربي، كما تواجدت خمس جامعات سعودية بين قائمة أفضل 20 جامعة في الوطن العربي.

وضمت تلك القائمة أيضًا ست جامعات مصرية، أعلاها جامعة القاهرة (المركز الرابع في الوطن العربي، وصاحبة المركز رقم 742عالميًا)، وثلاث جامعات إماراتية، أعلاها جامعة الإمارات العربية المتحدة (المركز السابع في الوطن العربي، وصاحبة المركز رقم 1109 عالميًا)، وجامعتان أردنيتان، أعلاهما جامعة الأردن ((المركز العاشر في الوطن العربي، وصاحبة المركز رقم 1282 عالميًا)، وأربع جامعات لبلاد لبنان وقطر وعمان والكويت.

 وتصدرت جامعة الملك سعود السعودية ترتيب جامعات الوطن العربي، بحلولها في المركز رقم 425 عالميًا، و تلتها جامعة الملك عبد العزيز السعودية، بحلولها في المركز رقم 532 عالميًا، ثم جاءت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا السعودية في المركز الثالث عربيًا، بحلولها في المركز رقم 631 عالميًا، ثم جاءت جامعة القاهرة المصرية في المركز الرابع عربيًا، بحلولها في المركز رقم 742عالميًا، وجاءت الجامعة الأمريكية في بيروت اللبنانية في المركز الخامس عربيًا، بحلولها في المركز رقم 832عالميًا، وهذا جدول، يُظهر ترتيب أفضل 20 جامعة في الوطن العربي:

أفضل جامعة في كل بلد عربي

تضمن المؤشر ترتيب جامعات 20 دولة عربية، من أصل 22 دولة عربية، في غياب لليمن وجزر القمر، وتعد جامعة الملك سعود أفضل جامعة في السعودية، بحلولها في المركز رقم 425 عالميًا، وفي مصر تعد جامعة القاهرة هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 742عالميًا، وفي لبنان، تعد الجامعة الأمريكية في بيروت هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 832عالميًا.

أما في الإمارات فتعد جامعة الإمارات هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 1109 عالميًا، وفي قطر تعد جامعة قطر هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 1235 عالميًا، وفي الأردن، تعد جامعة الأردن هي الأفضل محليًا بحلولها في المركز رقم 1282 عالميًا، وفي عُمان تُعد جامعة المك قابوس هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 1400 عالميًا.

وفي الكويت، تعد جامعة الكويت هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 1626 عالميًا، وفي فلسطين، تعد جامعة النجاح الوطنية، هي الأفضل محليًا بحلولها في المركز رقم 1898 عالميًا، وفي المغرب، تعد جامعة القاضي عياض مراكش هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 1991 عالميًا.

وفي العراق، تعد جامعة بابليون هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 2269 عالميًا، وفي الجزائر، تعد جامعة سيدي بلعباس هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 2338 عالميًا. وفي البحرين، تعد جامعة البحرين هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 2567 عالميًا

وفي السودان، تعد جامعة الخارطوم هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 2788 عالميًا، أما في تونس، فتعد جامعة تونس المنار هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 3224 عالميًا، وفي ليبيا، تعد جامعة بنغازي هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 3966 عالميًا.

وفي سوريا،يعد المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بدمشق هو الأفضل محليًا، بحلوله في المركز رقم 4301 عالميًا، وفي الصومال، تعد جامعة كيسمايو هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 5818 عالميًا، وفي موريتانيا، تعد جامعة نواكشوط هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 10825 عالميًا، وفي جيبوتي، تعد جامعة جيبوتي هي الأفضل محليًا، بحلولها في المركز رقم 13357 عالميًا.

تعليقات الفيسبوك