1,155

وجوه مشوهة نتيجة الركض وراء حلم الكمال الزائف، ورجال ونساء عراة يواجهون الموت في أقسى البيئات البرية على سطح كوكب الأرض، ومجموعة من الرجال يبحثون عن كنز القراصنة الموتى في جزيرة أشيع عنها أنها ملعونة. على أرض الواقع ما هو أغرب بكثير من الخيال الذي تقدمه الدراما، والدليل على ذلك برامج ومسلسلات الواقع التي ترصد الكثير من التجارب الغريبة التي يُقبل عليها الإنسان، وتكتشف مدى جرأة البشر على خوض مغامرة قد تودي بحياتهم. في هذا التقرير نقدم لكم ستة من أغرب مسلسلات وبرامج تلفاز الواقع.

1- دولة الأطفال.. «اتركهم في الصحراء»

تدليل الأطفال لا يصنع منهم رجالًا يتحملون مصير مستقبل العالم، ولذلك فأحيانًا يقسو بعض الآباء على أطفالهم؛ حتى يجعلوا منهم نماذج ناجحة في المجتمع، ويتركونهم يعتمدون على أنفسهم في كثير من الأمور، وقد يشجعونهم أيضًا على العمل في الإجازات الصيفية لإدخار المال، ومسلسل «Kids Nation» ابتكره صناعه لتلك النوعية من الآباء، وهو مسلسل واقع فكرته غريبة بعض الشيء، وأثارت الجدل.

في هذا المسلسل يُبعث الأطفال المشاركون في حلقاته إلى صحراء نيومكسيكو، ويُتركون هناك بمفردهم ليواجهوا قسوة الحياة في تلك الصحراء والاعتماد على أنفسهم، والجملة الأولى التي أذيعت على لسان أحد الأطفال المشاركين في البرنامج كانت «لا يوجد كِبار هُنا.. أظن أنني سأموت»

حينما عرض المسلسل في العالم 2007 قابله الكثير بالنقد والرفض، ووصفه البعض بكونه أكثر مسلسل واقعي مزعج ومخيف في الولايات المتحدة الأمريكية؛ الأمر الذي أدى إلى وقف البرنامج بعد عرض موسم واحد فقط منه، فلم يتقبل المشاهدون رؤية الأطفال وهم يعذبون على تلك الشاكلة في تلك البيئة القاسية.

2- جراحة تجميلية فاشلة.. «احذروا.. فقد تسقط أنف المريض»

هوس الجمال الكامل استطاع التسلل إلى نفوس الكثير من البشر؛ لما يرونه من عارضات أزياء على أغلفة المجلات، وعارضين أزياء في الحُلة الرسمية بملامحهم المتناسقة وعضلاتهم المرسومة، ولذلك ففي السنوات الأخيرة تحولت عمليات التجميل إلى طقس لا يخص الفنانين والمشاهير فقط، بل تسلل هذا الطقس ليأخذ مكانًا بين المواطنين الراغبين في الجمال الكامل؛ تشبهًا بجمال أغلفة المجلات، ولكن الأمر لا يسير دائمًا في صالحهم.

شاهد الإعلان التشويقي لمسلسل «Botched» من هُنا

المسلسل الأمريكي الدرامي «Nip/Tuck»؛ تدور أحداثه حول طبيب تجميل وصديقه يعملون على تصحيح العمليات التجميلية الجراحية التي فشل طبيب آخر في تنفيذها تنفيذًا صحيحًا؛ وحوّل المريض إلى مسخ، وهذا ما تدور حوله فكرة المسلسل الأمريكي الواقعي «Botched»، والذي يتتبع على أرض الواقع العمليات الجراحية التجميلية الفاشلة، والتي يصححها الأطباء الأمريكيون تيري دوبرو وبول ناصيف.

«احذروا.. فقد تسقط أنف المريض» هكذا صرح بول حينما كان يعاين حالة أحد المرضى الذين فشلت عملية تجميل أنفه لدى طبيب آخر، وهذا المسلسل لا يتتبع حالات المواطنين الذين فشلت عملياتهم الجراحية التي أقبلوا عليها ليتشبهوا بالمشاهير فقط، مثل حالة شخص كان يسعى صاحبها ليكون نسخة من الممثل والمطرب الأمريكي جون ترافولتا، بل يسرد أيضًا عمليات التجميل الفاشلة التي تورط فيها المشاهير أنفسهم.

3- الجزيرة الملعونة.. لا مكان للجبناء

في العام 1795 اكتشف ثلاثة مراهقين عن طريق الصدفة حفرة وجد بها آثار مثيرة للجدل على جزيرة أوك، وهي جزيرة صغيرة تقع على ساحل نوفا سكوتيا في كندا، والتي أشيع عنها أنها تحوي كنور بعض القراصنة، وقد سعى بعض المشاهير والرجال المُهمين لاكتشاف أسرار الجزيرة، مثل الرئيس الأمريكي الراحل فرانكلين روزفلت.

ولكن مؤخرًا الأمر تطور عن البحث بجهود ذاتية من البعض، وبعد شراء الأخوين ريك ومارتي لاجينا لأغلب مساحات الجزيرة، بالتعاون مع قناة «ديسكفوري» أنتجوا مسلسل واقعيًا تدور أحداثه عن رحلة الكشف عن أسرار تلك الجزيرة، وأطلق المسلسل في العام 2014 تحت عنوان: «The Curse of Oak Island»، أو لعنة جزيرة أوك.

يصدق الأخوان لاجينا، والذين يقدمون المسلسل بأنفسهم، أن هناك كنزًا مدفونًا، والمزيد من الأسرار على تلك الجزيرة الغامضة، وعلى الرغم من غرابة مسعاهم، إلا أنهم في رحلة بحثهم الغريبة وجدوا خريطة لكنز يبدو أنها كانت تنتمي لأحد القراصنة، ومن بعدها بدأوا رحلة البحث عن الكنز، مثل الأفلام الدرامية المثيرة، ولكن على أرض الواقع.

4- عراة وخائفون.. العودة الأغرب للطبيعة

العودة للطبيعة طقس مهم، ويمنحك بعض الراحة والسلام النفسي، والصحة الجيدة أيضًا، ولكن الأمر لا يسير على تلك الشاكلة في مسلسل الواقع «Naked And Afraid» أو (عراة وخائفون)، والذي يسعى لمعرفة مدى قدرة البشر على تحمل الطبيعة القاسية كما تحملها الإنسان الأول قبل التكنولوجيا الحديثة، والتطور الحضاري.

في كل حلقة من حلقات المسلسل الأمريكي الواقعي، يدخل رجل وامرأة إلى التجربة الغربية الخطرة، وهي مواجهة التحدي للبقاء على قيد الحياة في أخطر الغابات وأقساها في العالم، ولكن على المتسابقين المشاركين في هذا التحدي أن يكونوا عراة تمامًا وهم يواجهون خطر الموت، وصعوبة التأقلم على الحياة البرية لمدة 21 يومًا؛ الأمر الذي أحيانًا ينتهي بالصراع بين طرفي التحدي بدلًا عن مساعدتهم لبعضهم البعض.

هل تظن أن تلك الفكرة غريبة ومجنونة، ولن يقبل أحد على قبول هذا التحدي؟ إذًا فعليك أن تدرك أن هذا المسلسل قدمت منه قناة «ديسكوفري» سبعة مواسم حتى الآن، والإقبال على تلك التجربة محموم، وصناع المسلسل هم من يقررون من سينضم لتلك المغامرة المميتة.

5- ألعاب المخاض.. طريقة فريدة لمواجهة الألم

وقت الولادة ربما يكون اللحظة الأصعب والأجمل في حياة كل امرأة، ولكن الألم المُصاحب للمخاض هو من الأمور التي لا يختلف عليها اثنان؛ فهي مؤلمة للغاية، وفي كل الأفلام والمسلسلات تجد من يقف جوار الأم في تلك اللحظات، ويطالبونها بالتنفس تنفسًا صحيحًا، أو التفكير في شيء مُبهج لنسيان الألم، ولكن شبكة قنوات «TLC» كان لها مبادرة مختلفة للترفية عن الأم في لحظات المُخاض.

تخيل عندما تكون مع زوجتك في تلك اللحظة، وفجأة دخل غرفة التجهيز للولادة فريق عمل كامل لبرنامج تلفزيون واقع، وتفاجأت أنك وقع عليك الاختيار للمشاركة في برنامج الواقع «Labor Games»، أو ألعاب المُخاض، والتي تسأل فيها مقدمة البرنامج الأب والأم أسئلة عن الأطفال وتربيتهم، ومن يفوز يحصل على الكثير من الهدايا التي تساعده على تربية هذا الطفل.

6- خائنون.. الطريقة الأغرب للانتقام

خيانة الشريك ليست أمرًا سهلًا، وكل رجل أو امرأة يتعرضون لتلك التجربة قد يصدر منهم ردود أفعال جنونية أو غاضبة، ولكن إلى أي مدى قد يسيطر الانتقام على الطرف المظلوم في العلاقة، والذي يتعرض للخيانة، دون أن يرتكب ذنبًا؟ مسلسل الواقع « Cheaters» يجيب عن هذا السؤال.

إذا كان هناك شخص يشك أن شريك حياته يخونه من رواء ظهره، فيمكنه الاتصال بصناع هذا البرنامج، ليبدأوا سلسلة من التحقيقات ومراقبة الشريك المشكوك في سلوكه مع توثيق كل خطوة من خطوات التحقيقات إلى أن يصلوا للحقيقة، والتي تذاع فيما بعد على شاشة التلفاز، حتى وإن كانت فاضحة للشريكين، وقد تطور الأمر في إحدى الحلقات إلى مشاجرة كبيرة؛ أدت إلى طعن زوج بسكين في أمعائه، ولكنهم استطاعوا إنقاذه، وأذيعت الحلقة، وكأن شيئًا لم يكن.