كم تدفع من ضرائب للدولة؟ هل تحصل على الخدمات الكافية كي تعيش حياة سعيدة ومستقرة في بلدك؟ تقوم العديد من دول العالم على نظام «دولة الرفاه» التي تجمع نسبة مرتفعة من الضرائب (تصل أحيانًا إلى أكثر من نصف الدخل)، لكنها في المقابل، تقدم لمواطنيها برامج رعاية اجتماعية، وإعانات ودعمًا اقتصاديًا وصحيًا وتعليميًا؛ مما يجعل المعيشة فيها أكثر سهولةً وأمانًا، خاصة للذين يواجهون صعوبات اقتصادية أو عقبات مالية.

نتعرَّف معًا إلى 5 من هذه الدول:

سلطنة بروناي

الضرائب: صفر

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

نبدأ مع بلد مسلم صغير، أصبح دولة مستقلةً في عام 1984. يبلغ عدد سكانه أقل من نصف مليون نسمة، لكن مستوى المعيشة فيه هو واحد من الأعلى في العالم بسبب دخلها من تصدير البترول والغاز.

لا تأخذ سلطنة بروناي أيَّة ضرائب من مواطنيها (لا ضريبة دخل، أو مبيعات، أو خدمات)، وتُقدم لهم في المقابل خدمات قد لا يحصل عليها مواطنو الدول المتقدمة:

– تعليمًا مجانيًا في كافة مراحل التعليم مع راتب شهري للطلاب.

– رعاية صحية مجانية.

– عملت الحكومة على ضمان أن يحصل كل مواطن على مسكن مناسب، حتى أنها كانت تعطي لكل زوجين لا يملكان منزلاً قطعة أرض مجانية، مع قرضٍ منخفض الفائدة لبناء منزل خاص.

– دعمًا مباشرًا للكثير من السلع الأساسية: يقل سعر البترول في بروناي كثيرًا عن كافة دول العالم، وبيع الأرز المستورد من تايلاند بتكلفة الاستيراد دون أرباح، والعديد من الخدمات الأخرى.

تعرَّف إلى شروط السفر للعمل في السلطنة من هنا.

السويد

الضرائب بين 28% و57%

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

تملك السويد نظامًا كاملاً يضمن توفير الخدمات للمواطنين، ولغيرهم من المقيمين في الدولة أيضًا. كل ما تحتاج إليه في هذا النظام هو «رقم شخصي» مكوَّن من 10 أرقام، تحصل عليه بشكل تلقائي إذا كنت مواطنًا، وتستطيع التقدم بطلب للحصول عليه إن كنت مقيمًا في السويد لغرض الدراسة أو العمل لفترة تزيد عن عام.

يفتح لك «الرقم الشخصي» (ودفع الضرائب بالطبع) الخدمات التالية:

– الرعاية الصحية بتكاليف زهيدة.

– إجازة مدفوعة للأب والأم بإجمالي 480 يوم عمل مدفوع الأجر (مع أيام إضافية للزوجين اللذين يقتسمان أيام رعاية الطفل بالتساوي)

– مرتبًا شهريًا لكل طفل حتى بلوغه 16 عامًا (مع زيادة للأطفال في المدارس والأسر التي لديها أكثر من طفلين)

– إعانة بطالة لمن يُسجل في برامج مخصصة للأمر (عادةً 80% من الراتب السابق حتى حدٍ معين)

– رعاية لكبار السن تشمل توصيل الوجبات، وتنظيف المنازل، وخدمات التنقل، والكثير غير هذا.

اقرأ: دليلك للهجرة والعمل في الدول الست الأفضل

فنلندا

الضرائب بين 8% و62%

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

هل تخيَّلت من قبل نظام تعليم ليس فيه مصروفات دراسية؟ فنلندا تقدم هذا لمواطنيها، بل لكل طالب في نظام التعليم المدرسي أو الجامعي فيها. كانت هناك اقتراحات في الفترة الأخيرة بفرض مصروفات دراسية على الطلبة من خارج أوروبا بدايةً من 2016، لكن الحكومة لم توافق على هذا الاقتراح؛ ليبقى التعليم مجانيًا بشكل كامل.

اقرأ أيضًا: دليلك للمنح الدراسية في عام 2015

لا تقتصر الخدمات في فنلندا على التعليم؛ فالحكومة تقدم رعاية صحية، وإعانات بطالة لكل من عجز عن العمل بين 17 و64 عامًا لأسباب مختلفة، ومعاشات وإعانات سكن ورعاية أسرة لمن أحيلوا على المعاش، وإعانات للآباء والأمهات، والأيتام حتى يبلغوا 18 عامًا.

الدنمارك

الضرائب بين 46% و61%

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

يعمل نظام الضمانات الاجتماعية في الدنمارك على توفير مجموعة من الإعانات المالية والضمانات الاجتماعية لمواطني الدولة والمقيمين فيها بغرض الدراسة أو العمل:

– إعانات خلال المرض، والحمل والولادة

– مرتبات مالية للآباء والأمهات الذين يعتنون بأطفالهم (تصل إلى 2200 يورو سنويًا للطفل الواحد)

– إعانات لإصابات العمل وأمراضه

– إعانات بطالة تصل إلى 90% من راتب الوظيفة السابقة (بشرط البحث عن عمل)

ألمانيا

الضرائب: الحد الأقصى 49%

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

يشارك الألمان بجزء من رواتبهم الشهرية (40% مقسمة بالتساوي بين الموظف وصاحب العمل) في برامج الضمانات الاجتماعية: إعانات البطالة، والرعاية الصحية، والمعاشات.

هذه الأموال المقتطعة من الرواتب تنعكس في برامج اجتماعية شاملة لأكثر من 90% من المواطنين تحت مظلة التأمين الصحي، وإعانات بطالة تمتد بين 6 أشهر وسنتين، ومعاشات تصل إلى 67% من متوسط الراتب خلال سنوات العمل، وإعانات مالية للأمهات والمرضى، ومخصصات مالية للأسر التي تملك أطفالاً تصل إلى 215 يورو شهريًا عن كل طفل؛ ويستطيع المهاجرون أيضًا الحصول على هذه الإعانات.

الخدمات الاجتماعية ليست كل شيء

لا تقتصر الخدمات التي تقدمها الحكومات للمواطنين باعتبارها حقوقًا لهم على الصحة والتعليم، بل إن الشفافية وإتاحة المعلومات تُعد حقًا دستوريًا للمواطن، تلتزم الحكومة بإتاحته.

أصدرت عدة دول أبرزها: أمريكا، وبريطانيا، وكندا، ونيوزيلاندا، والسويد، قوانين إتاحة المعلومات أمام الجمهور، يستطيع من خلالها الصحفيون، والباحثون، والمواطنون العاديون تقديم طلبات للحصول على أي معلومة قد تحتوي عليها ملفات أجهزة الدولة، عدا المعلومات التي يفرض القانون سريتها.

تكون الهيئة المسؤولة عن إتاحة المعلومات ملزمة بالرد على طلبات المواطنين في مدد تتراوح بين 30 و60 يومًا؛ وهذه بعض من البوابات الإلكترونية المخصصة لتقديم طلبات إلى الحكومة للحصول على معلومة: كندابريطانياأميركانيوزيلاندا.

اقرأ أيضا: دليلك للمنح الدراسية في عام 2015: ابدأ الاستعداد من الآن!

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد