الإندبندنت.. الحرب على داعش: القضاء على التنظيم مرهون بدعم السنة

قال الكاتب البريطاني باتريك كوكبيرن أن القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام “داعش” مرهون بالأساس بتحقيق الأمن للسنة في المنطقة.

وأضاف كوكبيرن في مقال نشرته صحيفة الإندبندنت صباح اليوم أنه وبالرغم من سيطرة تنظيم داعش على مساحات شاسعة في شمال وغرب العراق في أعقاب هزيمة الجيش العراقي على أيدي التنظيم وإحكام قبضته على أجزاء من الأراضي السورية, إلا أن التحالف الدولي لمواجهة داعش ما يزال عاجزًا عن وضع سياسة تمكنه من دحر التنظيم.

وكانت الولايات المتحدة من جانبها قد أعلنت عن إرسال 1500 من قواتها الإضافية إلى العراق بهدف تقديم الدعم والمشاركة في أعمال التدريب للجيش العراقي. وبحسب البيان الصادر من وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”, فقد جرى إرسال تلك القوات الإضافية لأن العراقيين أظهروا الرغبة الكافية في تعقب تنظيم داعش.

بيد أن الكاتب عاد ليؤكد على أن إرسال التعزيزات الأمريكية قد يكون مدفوعًا إما بتدهور الوضع الميداني في العراق أو عجز القوات العراقية على إحداث أي تغيير على الأرض خاصة خلال الستة أسابيع الماضية. وكان تنظيم داعش قد شن هجومًا على محافظة الأنبار ونجح في السيطرة على بعض القرى والقواعد العسكرية التي لم يكن قد سيطر عليها بعد. وهو ما يثير المخاوف من أن تمتد رقعة العمليات العسكرية لتشمل العاصمة العراقية بغداد ما يشي بأن الجيش العراقي ما يزال عاجزًا عن مواجهة داعش، على عكس ما أعلنت عنه وزارة الدفاع الأمريكية في بيانها.

وشدد الكاتب على أن المخططات الأمريكية والعراقية لإضعاف داعش ومن ثم هزيمتها يجب أن ترتكز على الحصول على دعم القبائل السنية وحشدها ضد التنظيم كما هو الحال مع تنظيم القاعدة سابقًا. وكانت قوات صحوة العشائر السنية قد قاتلت تنظيم القاعدة في العراق وساعدت في استقرار بعض المدن الساخنة في العراق، مقابل دعم وتشجيع من قبل القوات الأمريكية.

التليجراف: هل قتل البغدادي؟

أفادت صحيفة التليجراف في تقرير لها اليوم بأن ثمة تحقيقات تجرى في العراق لمعرفة ما إذا كانت الغارات التي شنتها القوات الأمريكية مؤخرًا قد أسفرت عن مقتل زعيم تنظيم داعش أبي بكر البغدادي أم لا. وكانت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قد شنت عدة غارات على قيادات التنظيم الجمعة الماضية.

واعتبرت التليجراف أن مقتل البغدادي سيكون بمثابة انتصار للتحالف الدولي الذي يواجه داعش ويدعم القوات العراقية التي تكافح من أجل إعادة السيطرة على مناطق واسعة في العراق سيطر عليها تنظيم داعش.

ونقلت الصحيفة عن أحد المسئولين في المخابرات العراقية تصريحه بعدم وجود أية معلومات دقيقه تؤكد أو تنفي مقتل البغدادي.

الجارديان: جورباتشوف يحذر من نشوب حرب باردة جديدة

أبرزت صحيفة الجارديان تحذيرات ميخائيل جورباتشوف, أخر زعماء الاتحاد السوفيتي, من أن العالم بات على شفا حرب باردة جديدة. وتأتي تحذيرات جورباتشوف خلال محاضرة له بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لسقوط حائط برلين.

لقراءة النص الكامل لخطاب جورباتشوف اضغط هنا 

 


عرض التعليقات
تحميل المزيد