هل سمعت من قبل عن الـ«ديسكلكوليا»؟ هل تعرف شخصًا مصابًا بها؟ هل تعلم أنها أحد فروع صعوبات التعلم عند الأطفال والتي يصعب أحيانًا تشخيصها؟

تخيل طفلًا يجلس في الصف أمام معلمه، يفتح عينيه على اتساعها يحاول أن يحشد كل ذرة في عقله، يحاول أن يفهم ما يبدو أنه مفهوم للجميع لكنه يفشل، يحاول أن يغير المعادلة لصالحه لكنه لا يحقق شيئًا يذكر، فتتداخل الحروف والأرقام مع التعليمات، صوت معلمته مع الأصوات المحيطة به، فلا يهدأ صوت رأسه فينهار ويتشتت.

يحاول الفيلم الهندي «Taare Zameen» أو «نجوم على الأرض» أن يستعرض تلك الصراعات التي يمر بها إيشان ذو الثمانية أعوام بطل الفيلم، فيحكي لنا عن الصراع الذي يعيشه إيشان ويعيشه كل طفل يعاني بسبب صعوبات التعلم المختلفة.

الحروف ترقص والأرقام تطير!

يتسلم إيشان ورقة اختبار الحساب ويحاول أن يُجيب عن الأسئلة، لكنه يرى الحروف ترقص والأرقام تطير وتتحول إلى أشكال ورسومات فيتشتت انتباهه ويحلق بخياله بعيدًا فيرى نفسه رائد فضاء يطير إلى الفضاء في مهمة لمعرفة حاصل ضرب (3×9) فيتخيل أن الرقم ثلاثة يرمز إلى كوكب الأرض والرقم تسعة يرمز إلى كوكب بلوتو ولكبر حجم الأرض تهزم بلوتو فيكون حاصل ضرب (3×9) هو فوز الأرض أي (فوز الرقم 3) فيكتب الاجابة: 3!

Embed from Getty Images

صورة إيشان بطل فيلم نجوم على الأرض

تستغرق رحلة إيشان من ورقة الاختبار إلى الفضاء وقت الاختبار بالكامل، فلا يُجيب عن شيء ويحصل في النهاية على صفر.

الديسكلكوليا هي السبب!

يٌشخص الأطفال الذين يجدون صعوبة في العد والتعرف على الأرقام وإتمام العمليات الحسابية الأساسية بأنهم يعانون من الديسكلكوليا أو ما يعرف باسم عُسر الحساب.

 تُعد الديسكلكوليا أحد أنواع صعوبات التعلم الأكاديمية، والتي عرفها الدكتور يوسف الأحرش في كتابه «صعوبات التعلم» بأنها خلل في الجهاز العصبي المركزي يؤثر في الإدراك والتذكر والتحليل والتركيب لدى الطفل، والتي تنعكس على مهارات الطفل الأكاديمية، مثل القراءة والكتابة والحساب.

يشرح دكتور خالد زيادة معنى الديسكلكوليا في كتابه «صعوبات تعلم الرياضيات الديسكلكوليا» بأنها أحد أشكال صعوبات التعلم التي تتمثل في صعوبة بالغة في أداء العمليات الحسابية، وصعوبة في إدراك المفاهيم الرياضية مثل الأكبر من والأصغر من، بالإضافة إلى ضعف في الذاكرة يؤدي إلى صعوبة استرجاع الحقائق الحسابية مثل جدول الضرب وتسلسل الأرقام والأعداد الأولية وغيرها.

ما الذي يجعل الطفل غير قادر على العد والتعرف على الأرقام؟

يختبر الطفل البيئة المحيطة به من خلال حواسه فيكتسب المعلومات والخبرات المختلفة فيحدث التعلم، لكن أين تذهب هذه المعلومات والخبرات المتراكمة التي يتعلمها الطفل خلال مراحل عمره المختلفة ويُعد بعضها حقائق غير قابلة للنسيان؟

كلمة السر هي «الذاكرة العاملة»

تلعب الذاكرة دورًا هامًا في عملية التعلم فإذا كان التعلم يعني اكتساب المعلومات والخبرات المختلفة فإن الذاكرة هي المكان الذي نحتفظ فيه بهذه المعلومات حتى يتم استرجاعها مرة أخرى عند الحاجة، وتعد الذاكرة العاملة هي جوهر عملية التذكر.

 تجري عملية التذكر وفقًا لسلسلة من الخطوات، إذ يمرر الطفل المعلومات التي يكتسبها إلى الذاكرة قصيرة المدى ومنها إلى الذاكرة العاملة، والتي تُعد أساس العمليات المعرفية التي يقوم بها المخ من انتباه وتذكر، حيث تلتقط المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى وتقوم بمعالجتها وتشفيرها ثم إرسالها إلى الذاكرة طويلة المدى وتخزينها واسترجاعها عند الحاجة.

 يقول دكتور مسعد أبو الديار في كتابه الذاكرة العاملة أن أهمية الذاكرة العاملة تكمن في أنها تُحفز الطفل على مواصلة الانتباه ومقاومة التشتت، الأمر الذي يساعده على إتمام المهام والتعليمات متعددة الخطوات، وفهم الحساب وحل المسائل الحسابية، وتخزين الحقائق الرياضية المختلفة واسترجاعها، والقدرة على حل الاختبارات.

 يحاول إيشان (بطل الفيلم الهندي) جاهدًا الانتباه لشرح معلميه داخل الفصل، إلا أن المهمة الأصعب هي القدرة على تنفيذ التعليمات المتعددة، كأن تطلب منه المعلمة أن يفتح الكتاب صفحة 38، الفصل الرابع، الفقرة الثالثة ثم يقرأ الجملة الأولى ويستخرج منها الصفات، فيتشتت ويفقد تركيزه ولا يستطيع أن ينفذ ما تطلبه معلمته!

لماذا القسمة المطولة وجدول الضرب؟

يقول دكتور هـ.لي سوانسون أستاذ التربية في كلية الدراسات العليا للتربية بجامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة، أن الذاكرة العاملة تقوم بمعالجة المعلومات وتخزينها في الوقت نفسه، وهي المهارة التي يحتاجها الأطفال لتعلم الحساب والعد والحقائق الرياضية المختلفة، والتي تجعل الطفل قادرًا على تذكر خطوات المسائل الحسابية أثناء القيام بها مثل مسائل القسمة المطولة.

Embed from Getty Images

طفل لا يستطيع حل مسائل القسمة المطولة

1- خلل في تشفير البيانات ومعالجتها.. الأمر أكبر منه

يُشير توني أتوود مؤسس «مركز ديسكلكوليا» المهتم بتقديم المشورة في كل ما يخص الديسكلكوليا أن معظم الأطفال الذين يعانون من صعوبات تعلم في الحساب لديهم خلل في الذاكرة العاملة، فلا يستطيع الطفل تشفير المعلومات وتخزينها في الوقت نفسه، فينعكس ذلك على قدرته في حل المسائل التي تطلب اتباع عدة خطوات وفقًا لتسلسل معين، فعادة ما يجد الطفل صعوبة في مسائل القسمة المطولة.

2- صعوبة في الانتباه.. المشتتات تتكالب عليه

 تؤثر مشكلات الذاكرة العاملة في انتباه الطفل، فيجد الطفل صعوبة في الاحتفاظ بانتباهه فترة طويلة، كما أنه يتشتت من كثرة المثيرات المحيطة به، فلا يستطيع الاستمرار في حل المسائل التي يعتمد حلها على أكثر من خطوة.

3- صعوبة في التذكر.. الذاكرة العاملة هي المتهم الرئيسي

يعجز بعض الأطفال عن تذكر معظم الحقائق الرياضية ليس بسبب صعوبتها ولكن بسبب مشكلات متعلقة بكيفية تخزين هذه المعلومات، فبسبب مشكلات الذاكرة العاملة، يصعب على الطفل معالجة وتشفير المعلومات وبالتالي لا يمكن نقلها إلى الذاكرة طويلة المدى المسؤولة عن حفظ المعلومات وتخزينها واسترجاعها في أي وقت.

4- لا يرى الأرقام بشكل صحيح.. يرى غير ما تراه أنت!

يعرف التصور البصري المكاني بأنه القدرة على معالجة المعلومات بصريًّا والتتبع الذهني لحركتها واتجاهاتها، كالأشكال الهندسية والرسومات البيانية وشكل الأرقام، يتسبب أي خلل في تلك المهارة في مشكلات تظهر في عدم قدرة الطفل على كتابة الأرقام بشكل صحيح كأن لا يميز الطفل في أي اتجاه يكتب الرقم 5 مثلًا، أو عدم قدرة الطفل على معرفة الاتجاه الصحيح لعلامة الأكبر من والأصغر من، حتى وإن شرحت له الفارق بينهما عدة مرات.

لكن.. لماذا يتعثر الطفل الطبيعي في حفظ جدول الضرب وحل المسائل الحسابية؟

يُوضح أتوود أن هناك بعض الأطفال لا يعانون من الديسكلكوليا لكن لديهم مشكلات في حفظ بعض الحقائق الحسابية مثل العد وفقًا لتسلسل معين، أو حفظ جدول الضرب، أو إتمام مسائل مثل القسمة المطولة والجمع والطرح لأكثر من عدد.

ويُرجع الدكتور مسعد أبو الديار السبب في ذلك إلى «صغر سعة الذاكرة العاملة» عند بعض الأطفال خاصة الأصغر سنًا الأمر الذي يمكن التغلب عليه مع الوقت والتمرين، لكن يظل هناك تأثير في قدرة الطفل على التعلم، خاصة أن المعرفة الرياضية معرفة تراكمية، فلا يمكن للطفل مثلًا تعلم القسمة دون فهم الضرب أو تعلم الضرب دون فهم الجمع، أما الأطفال الذين يعانون من الديسكلكوليا فبالإضافة إلى مشكلات الذاكرة العاملة فيقول دكتور سليمان عبدالواحد في كتابه «المخ وصعوبات التعلم» أن المشكلة لديهم تكمن في وجود خلل في معالجة المخ للمعلومات المختلفة.

كلمة السر "الذاكرة العاملة"! 7 استراتيجيات للتغلب على مشكلة النسيان عند طفلك

عادةً ما ترتبط مشكلات الذاكرة العاملة بالديسكلكوليا، لكن هناك علامات تجعلك قادرًا على تحديد الفرق بينهما. ومن هنا يقول عالم النفس جلينيس هانيل ومؤلف كتاب «الديسكلكلوكليا: إستراتيجيات ناجحة لتعلم الحساب» أن هناك علامات معينة تتكرر بشكل مستمر تُشير إلى أن الطفل يُعاني من ُعسر الحساب، مثل عدم قدرته على الربط بين العدد والرقم، فهو لا يدرك مثلًا أن الرقم ثلاثة يُشير إلى ثلاثة أقلام، كما أنه لا يستطيع إجراء العمليات الحسابية المتعلقة بالمعاملات المالية، وتقدير الكميات أو المسافات أو الأحجام والأوزان.

 على عكس الطفل الذي يُعاني من خلل في الذاكرة العاملة، فهو يجد صعوبة في حفظ المعلومات وتخزينها لكنه يتغلب على هذه المشكلات بالتدريب.

 لا يستطيع أهل الطفل إيشان فهم السبب وراء تأخره الدراسي، فيقومون بإرساله إلى مدرسة داخلية لإعادة تأهيله حيث يلتقي هناك بعامر خان مدرس الرسم الذي يكتشف السبب الحقيقي وراء معاناة إيشان، ويساعده على إيجاد حلول تساعده على التعلم.

إذن.. كيف تحسن مهارات طفلك في الحساب؟

لا يمكن التعافي من الديسكلكوليا، خاصة وأنها تحدث نتيجة لخلل في طريقة معالجة المخ للمعلومات؛ لكن هناك بعض الإستراتيجيات التي يمكن أن تساعد في تحسين مهارات طفلك الحسابية.

 لا يتقبل الأب فكرة أن ابنه يعاني من صعوبات التعلم وينتقده بشدة ويتهمه بالإهمال، يحكي عامر خان للأب حكاية جزر سليمان وكيف يتعامل أهل الجزيرة مع الشجر الذي يُريدون التخلص منه، حيث يجتمعون حول الشجر ويقومون بسبه ولعنه، وفي اليوم التالي يأتون إلى الشجر فيجدونه قد ذبل ومات.

1- لا تقتلوا أطفالكم بالسب واللعن!

تُشير الدراسات إلى أن الأطفال الذين يشعرون بالقبول من قبل عائلتهم، يكونون أكثر قدرة على مواجهة التحديات، ولديهم تقدير أعلى للذات، لذلك على الأهل أن يتقبلوا اختلاف أبنائهم ويساعدوهم على تحقيق النجاح الخاص بهم حتى وإن تعثروا.

2- التشخيص المبكر نصف العلاج

بشكل عام تنقسم صعوبات التعلم إلى صعوبات تعلم أكاديمية وصعوبات تعلم نمائية، تعتبر صعوبات التعلم النمائية والتي تظهر في الفترة من عمر سنتين إلى خمس سنوات على شكل خلل في مهارات الطفل الأولية مثل الانتباه والإدراك والتذكر مؤشرًا على وجود صعوبات تعلم أكاديمية في المستقبل، لذلك لا بد من الانتباه مبكرًا للطفل حتى لا تتفاقم الأمور.

3- لا تجعل الأرقام مجرد أرقام

 وفقًا لموقع «برين بالنس سينتر» فإن ربط العمليات الحسابية والعد والأرقام بالحياة اليومية العادية أمر مهم ويساعد الطفل على فهم بعض الحقائق الرياضية، مثل ربط مفهوم الكم بالعدد مثل «الرقم اثنان يشير إلى تفاحتين»، والفرق بين طول القلم وطول الباب، وأن نخبره عن أوزان الأشياء وأحجامها والفرق بين المسافات المختلفة.

Embed from Getty Images

طفل يتعلم الأرقام باستخدام المكعبات

4- علمه بشكل ممتع

استخدام وسائل مختلفة لتعليم طفلك الأرقام والعد مثل المكعبات والصلصال والأقراص الملونة وعداد الأرقام وحتى أصابع يديه.

5- التكرار يفيد «الشُطّار»

يصعب على الأطفال الذين يعانون من عسر الحساب معالجة وتخزين بعض الحقائق الرياضية مثل جدول الضرب، لذلك من المهم تكرار الحفظ على فترات حتى يستطيع الطفل معالجة وتخزين واسترجاع المعلومات بسهولة، ومحاولة تقديم هذه المعلومات في سياق يسهل على الطفل تذكره، كأن يحفظ بعض الحقائق الرياضية في سياق غنائي.

6- تقسيم المهام.. لا تثقله بالمهام مرة واحدة

 يعاني أطفال الديسكلكوليا من صغر سعة الذاكرة العاملة، لذلك من الأفضل تقسيم المهام إلى مهمات صغيرة حتى يسهل عليهم تذكرها وتنفيذها.

7- وأخيرًا.. اطلب المساعدة المهنية المتخصصة

 قد تحتاج إلى مساعدة متخصصة من قبل أخصائي صعوبات التعلم حتى يستطيع الطفل التعلم وفقًا لخطة علمية معدة بشكل يتناسب مع مهاراته وقدراته.

أخيرًا يستطيع عامر خان مساعدة إيشان على التغلب على صعوباته الخاصة، يمنحه فرصة جديدة ليختبر العالم وفقًا لرؤيته الخاصة، فيفوز إيشان في مسابقة الرسم بالمدرسة وتصبح لوحته هي غلاف الكتيب التعريفي للمدرسة، ليخبرنا أن الأطفال نجوم لامعة على الأرض وأن لكل طفل طاقة النور الخاصة به، لذلك فابحثوا عنها ودعوها تضيء عالمهم الصغير.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد