بوليوود وأفلامها الراقصة، اليوجا، فيلم المليونير المتشرد، تاج محل، عبادة البقر.. على الأغلب تلك هي الأمور الرئيسية الموجودة في عقل الكثيرين عن الهند. تلك الدولة التي اكتشفنا مؤخرًا أن ستة من أبنائها يديرون أكبر شركات التقنية في وادي السيليكون، منهم أكبر شركتين للتقنية في العالم (جوجل ومايكروسوفت). وبذلك فإن تلك الدولة تستحق منا معرفة أكثر عمقًا، وأن نكون على دراية بمعلومات عنها أقل سطحية، وهو ما حاول بعض الهنود تزويدنا به من خلال إجاباتهم عبر موقع كورا على سؤال حول “ما ينبغي أن يعرفه الجميع عن الهند”.

 

1- الهند ليست تلك التي ظهرت في فيلم المليونير المتشرد Slumdog Millionaire

يبدأ “كوتا ساي دينيش” كلامه بأن الصورة التي أظهرها فيلم “المليونير المتشرد Slumdog Millionaire” للهند ليست حقيقية، فبالطبع ليست الهند كلها مثلما ظهر في الفيلم. فهناك الكثير من الجوانب الرائعة في الهند:-

  • فجمال الطبيعة في الهند مبهج للغاية.

 

  • الثقافة الهندية واحدة من أكثر الثقافات إثارة للإعجاب في جميع أنحاء العالم، ومحط انبهار كثير من الناس.

  • الهند من أكثر الدول تنوعًا في ثقافات سكانها في العالم.

هذا بالإضافة لامتلاكها للكثير من المعالم الجاذبة لأنظار الجميع حول العالم مثل تاج محل, وجبال الهيمالايا (التي تمر خلال ست دول آسيوية من بينها الهند), والحياة البرية المتنوعة.

 

كما أن هذا البلد أنتج بعضًا من ألمع العقول مثل سرينيفاسا رامانوجان (من أعظم عباقرة الرياضيات في السنين القليلة الماضية), وشاندرا رامان (حصل عام 1930 على جائزة نوبل في الفيزياء), جاجاديش تشاندرا بوس (عالم في الفيزياء، والفيزياء الحيوية)، وغيرهم الكثيرين من الأشخاص الاستثنائين. وانهى كلامه بأنه يأمل بألا يتم الحكم على الهند على أساس فيلم “المليونير المشرد”.

 

2- الكثير من الصور السطحية عن الهند ومحاولة تعميقها

يحاول “حريث أديثام” صاحب هذه الإجابة تحطيم الكثير من الصور السطحية المتكونة لدى العديد من الأشخاص حول الهند، فالكثير يأخذ الغلاف دون الولوج إلى المضمون. ويتبع أديثام في إجابته هذه طريقة ذكر الصورة السطحية ثم إتباعها بالصورة الأكثر عمقًا ودقة والتي يجب معرفتها:

1- الصورة السطحية: الهند واحدة من أكثر الدول الديمقراطية في العالم.

الصورة الأكثر عمقًا: الفساد منتشر في الهند مما يعوق ديمقراطيتها.

 

2- الصورة السطحية: الهند واحدة من دول البريكس (الدول صاحبة أسرع نمو اقتصادي في العالم)، واحدة من المتنافسين في العالم الناشئ.

الصورة الأكثر عمقًا: على الرغم من كل هذا التقدم هناك الكثير من الهنود في نفس الوقت يعيشون في فقر مدقع دون الوصول حتى للحد الأدنى من الحياة الآدمية؛ حيث لا يتوافر للبعض أبسط الأشياء مثل الصحة والصرف الصحي والمياه النظيفة.

 

3- الصورة السطحية: تعتبر الهند هي مهد اليوجا وغيرها من الروحانيات.

الصورة الأكثر عمقًا: معظم الهنود لا يمارسون اليوجا.

 

4- الصورة السطحية: تاج محل.

الصورة الأكثر عمقًا: هناك أدلة على أن أباطرة الهند قاموا بقطع أيدى الحرفيين بعد الانتهاء من بناء تاج محل حتى لا يتمكنوا أبدًا من بناء أي مبنى آخر. على جانب آخر، إذا قمت بزيارة تاج محل من الساعة الـ11 إلى الـ5 صباحًا فسيكون عليك ارتداء أحد تلك الأحذية القماشية التي تؤجر هناك مهما بدت رثة، فهذا أفضل من أن تحترق قدماك من الرخام الساخن.

 

5- الصورة السطحية: السينما الهندية هي بوليوود.

الصورة الأكثر عمقًا: يوجد في الهند العديد من مراكز صناعة السينما التي لا تقل عن بوليوود، مثل “توليوود”، فـ”بوليوود” تشير فقط لتلك الأفلام الناطقة بالهندية والتي يتم إنتاجها في أستوديوهات مدينة “مومباي”. أما “توليوود” وهو المصطلح الذي يسبق هوليوود بالمناسبة، فيشير إلى الأفلام الناطقة باللغة البنجالية وأستوديوهاتها موجودة في مدينة توليجونج في الجزء الجنوبي من مدينة كلكتا في ولاية غرب البنجال “وست بنجال”. وهناك كذلك مركز “التوليجو” لصناعة السينما والموجود في ولاية أندرهرا برادس الناطقة بلغة تليوجيو. وهناك “كولووود” وهو اللقب الذي يطلق على صناعة الأفلام الهندية بلغة “التاميل” وتوجد في ولاية تاميل نادو الهندية في منطقة تشيناي.

 

3- نحن لا نشبه بطل مسلسل بيج بانج ثيوري “راجاش كوثربولي”

نحن لا نشبه هذا الرجل، كما أننا لا نتحدث مثله، هكذا أجاب “ريديم سيث” مختصًا بهذا الوصف “كوثر بولي” أحد أبطال المسلسل التلفزيوني الشعبي الشهير “ذا بيج بانج ثيوري” والذي يشاهده الملايين في مختلف أنحاء العالم. فهو يعتقد أن هذه الشخصية رسخت اعتقادًا خاطئًا حول الهند في أذهان الكثير من الأشخاص الذين لا يعرفون عنها إلا القليل.

 

فعلى الرغم من أنه مسلسل فكاهي، إلا أنه يؤثر على أفكار الناس عن الهند. والدليل على ذلك ظهور الكثير من الصور النمطية حول الهند مثل العباقرة غريبي الأطوار، أو الأشخاص الذين يرتدون ملابس مريعة (كما يرتدي راجاش في الصورة السابقة).

 

كما أن شخصية بولي في المسلسل كانت من سماتها أنه لا يستطيع التحدث مع فتاة إلا إذا كان تحت تأثير الكحول، وهذا لا ينطبق على الهنود فهم على حسب قوله ليسوا أشخاصًا خجولين لهذه الدرجة. ويستطرد قائلًا بأن الأمثلة السابقة ما هي إلا بعض من الصور النمطية الكثيرة الخاطئة التي توجد عند الغربيين عن الهند. وينصح مختتمًا كلامه بأن أي شخص يريد أن يعرف عن الهند فليقرأ عنها وسيكتشف أن الهند مختلفة تمامًا عن الصور النمطية في ذهنه.

 

 

4- أمور قد لا تعرفها عن الهند

أحد من أجابوا على هذا السؤال كتب أنه يرى الكثير من الناس يكتبون عن الهند، وأن أكثر المواضيع الشائعة التي يملؤون بها الأعمدة الصحافية هي (الاختناقات المرورية في الهند, البيروقراطية والفساد, اليوجا) ولكنه يريد ذكر بعض النقاط التي لا يعرفها الكثير عن الهند:

 

  • لا يكاد أحد يدفع الضرائب: فقط 3% من الهنود يدفعون الضرائب، في حين أن سكانها 1.2 مليار. وأحد التفسيرات لذلك هو أن الزراعة معفاة من الضرائب كما أن ثلثي السكان يعيشون في المناطق الريفية. وكذلك جزء كبير من الاقتصاد يعتبر غير رسمي فيقوم على العمل غير المنظم، والذي يجعل من الصعب تحصيل الضرائب منه. ويرى العديد من المحللين أن بعض المشاكل المالية للبلاد سيتم حلها في ضربة واحدة إذا أمكن ملء هذه الفجوة الهائلة من الضرائب.

 

  • طباعة الصحف: في حين أن الصحف الورقية في طريقها إلى الزوال في أغلب بلاد العالم المتقدم، إلا أن صناعة الطباعة في الهند في أبهى أشكال الازدهار، فمع تزايد معدل محو الأمية وعدم توفر استخدام الإنترنت للكثيرين، ومع وجود عدد كبير من اللغات في الهند تزيد رغبة الناس في الحصول على الصحف اليومية.

     

  • بلد شابة: أكثر من نصف سكان الهند أعمارهم تحت الـ25 عامًا، وثلثا السكان أعمارهم تحت الـ35.
عرض التعليقات
تحميل المزيد