لكلٍّ منا هفواته وزلات لسانه، لكن أن تكون زلة اللسان من رجل يشغل منصب رئيس دولة بحجم مصر، فقد كان الوقوف عند الأمر كثيرًا.

خصوصًا لو كانت تلك الهفوة في اجتماع بالإعلاميين، وأنها كقصة وليست مجرد كلمة تمثل عقلية وطريقة تفكير.

الحديث كان خلال اجتماع السيسي بالوفد الإعلامي المرافق له في رحلته للأمم المتحدة بالولايات المتحدة الأمريكية، بالتحديد في رده عما قاله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول الأحداث المصرية، فكان ذكره لواقعة، حيث قال: “وأنا صغير كان فيه ناس كبار بيضربوني، كنت أقولهم: بكرة أكبر وأضربكم”.

ولم تمضِ ساعات على ظهور تلك الكلمات لرواد مواقع التواصل الاجتماعي حتى كانت الكتابة على هاشتاج #السيسي_لما_يكبر، والذي وصلت عدد التويتات التي كتبت فيه طبقًا لموقع توبسي لـ 12 ألف تغريدة تقريبًا.

وهذه بعض التغريدات التي كتبت على الهاش تاج:-

عرض التعليقات
تحميل المزيد