يلجأ  الكثيرون إلى ادخار أموالهم في المنزل، ولكن إذا طال وقت الإدخار المنزلي بلا استثمار للأموال فقد تتقلص قيمتها، فالوقت عادة ليس في مصلحة قيمة الأموال، هل فكرت يومًا في الإجابة عن سؤال: متى ستصبح أموالك التي تدخرها في المنزل تساوي نصف قيمتها! يبدو السؤال صادمًا للبعض، ولكن من المهم التفكير فيه، وإعادة النظر في الطريقة الأمثل لاستثمار الأموال كي تحتفظ بقيمتها، ولا تخسر «تحويشة العمر» بسبب التضخم.

منهجية مؤشر «المدخرات» ومعاييره

وللإجابة عن هذا السؤال أصدرنا «مؤشر المدخرات» واعتمدنا في معاييره على معرفة نسبة التضخم، وللتعرف إلى نسب التضخم السنوية في الدول العربية اعتمدنا على أحدث أرقام «البنك الدولي» التي يوفرها عن معيار «التضخم، الأسعار التي يدفعها المستهلكون (%سنويًا)»، الذي يعكس النسبة المئوية السنوية للتغير في التكلفة بالنسبة للمستهلك العادي للحصول على مجموعة من السلع أو الخدمات.

العالم والاقتصاد

منذ 4 سنوات
24 نصيحة للملياردير «وارن بافيت» في الاستثمار وتكوين الثروات

وبعد الوصول لنسبة التضخم السنوية في الدول العربية، استخدمنا قاعدة 72 الرياضية الاقتصادية، كي نتعرف إلى متى ستتقلص مدخراتك المالية في المنزل إلى النصف، وتعتمد هذه القاعدة على قسمة رقم 72 على نسبة التضخم في الدولة محل الدراسة، لنخرج بعدد السنوات التي بعدها ستصبح مدخراتك المالية تساوي نصف قيمتها، إذا ما كانت نسبة التضخم ثابتة، مع ملاحظة أن 1% فقط في نسبة التضخم يمكن أن يُحدث فارقًا ملحوظًا في عدد السنوات التي تتقلص فيها الأموال إلى النصف.

فمثلًا إذا كانت نسبة التضخم السنوية في دولة ما تبلغ 18%، فنقسم 72 على 18، ليكون الناتج أربعة. وهو ما يعني أن مدخراتك المالية في المنزل ستصبح بنصف قيمتها بعد أربع سنوات إذا ما ظلّت نسبة التضخم خلال تلك السنوات ثابتة على حالها (18%)، فلو كنت تدخر 100 ريال مثلًا في تلك الدولة، سيصبح هذا المبلغ بقيمة 50 ريال بعد أربع سنوات من ادخاره في المنزل.

وبحسب المؤشر فيزيد ترتيب الدولة فيه كلما زادت عدد السنوات التي تتقلص بموجبها المدخرات المالية للنصف، فكلما زادت عدد السنوات، حصلت الدولة العربية محل الدراسة على ترتيب مرتفع، والعكس صحيح كلما نقصت عدد السنوات، تأخر ترتيب الدول العربية.

240 سنة في قطر وسنتين في سوريا

وتضمن المؤشر ترتيب 17 دولة عربية في غياب لخمس دول عربية: أربع دول عربية جاءت فيها نسب التضخم بالسالب، وهم: جزر القمر(-4.3) الإمارات (-1.9) والسعودية (-1.2) وفلسطين (-0.2)، بالإضافة إلى الصومال، لعدم توفر بيانات بشأنهم من «البنك الدولي».

وخلال المؤشر اختلفت عدد السنوات التي تتقلص فيها المدخرات المالية للنصف من بلد عربي لآخر، وتصدّرت قطر المؤشر فيما تذيّلته سوريا، حيث ترتفع نسبة التضخم بشكل هائل مما يُقلص من قيمة الأموال المدخرة سريعًا، وفي صدارة المؤشر جاءت الدول العربية صاحبة أكبر عدد من السنوات تتقلص خلالها المدخرات المالية للنصف، وتصدّرت قطر المؤشر بـ240 سنة، وتلتها العراق بـ180 سنة، ثم الكويت بـ144 سنة، فيما حلّت عمان خامسًا بـ80 سنة.

وفي المقابل تذيّلت سوريا مؤشر ترتيب الدول العربية، حيث تتقلص مدخرات المواطن السوري إلى النصف في أقل من عامين، تحديدًا في 1.96 سنة، وتفوق على سوريا السودان بـ4.3 سنة، وجاءت مصر في المركز رقم 15 بـ7.8 سنة، وجاء اليمن في المركز رقم 14 بـ8.9 سنة، بفارق سنة عن تونس التي جاءت في المركز رقم 13 بـ9.9 سنة.

وهذا إنفوجرافيك يظهر الأعوام التي تتقلص بعدها الأموال المدخرة في المنزل إلى النصف في الدول العربية:

أموال

 

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد