تحظى ريادة الأعمال في العالم العربي حاليًا باهتمام بالغ؛ وينظر الكثير من الشباب إلى التجارب الناجحة في أمريكا ليتعلّموا من إيجابياتها وسلبياتها، وإذا كنت تتطلّع إلى «مارك زوكربيرج» وتجربة إنشاء موقع «فيس بوك» بانبهار؛ نقدم لك خمس أسئلة عن مواصفات رائد الأعمال؛ «زوكربيرج» ليس أفضل من يجيب عنها:

1) كم عمرك؟

يعتقد الكثيرون أن «رائد الأعمال» يجب أن يكون شابًّا في أوائل العشرينات من عمره، فقد أنشأ «مارك زوكربيرج» موقع «فيس بوك» في سن الـ19، وأنشأ «بيل جيتس» شركة «ميكروسوفت» في سن الـ20.

حسنًا؛ هذا ليس صحيحًا، فبتقسيم أعمار «رواد الأعمال» في الولايات المتحدة الأمريكية، نجد أن أكثر من 50% منهم أكبر من 45 سنة.

رقمٌ آخر مهم: الفئة العمرية الأكثر نشاطًا في مجال ريادة الأعمال في أمريكا هي الفئة بين 55 و64 سنة.

تصنيف رواد الأعمال في أمريكا حسب العمر – مؤسسة Kauffman



 

2) لماذا تركت الدراسة بالجامعة؟

كثير من النماذج الشهيرة في عالم ريادة الأعمال تركوا الدراسة الجامعية في مرحلة مبكرة من حياتهم، لكن «مارك زوكربيرج» ومن هم مثله استثناء لا قاعدة؛ فالإحصاءات تشير إلى أن 95% من رواد الأعمال في أمريكا حصلوا على شهادة جامعية، و47% حصلوا على درجات علمية أعلى من البكالوريوس.

الخبر الجيد هنا هو أنه بإمكانك الآن شطب «ترك الدراسة الجامعية» من قائمتك إن كنت لا تزال في الجامعة وتخطط لأن تصبح رائد أعمال.

3) هل أنت متزوج؟ هل لديك أطفال؟

استعد لصدمة جديدة، 70% من رواد الأعمال الأمريكيين كانوا متزوجين حين أنشأوا شركاتهم الأولى، و60% منهم كان لديهم طفل واحد على الأقل، وحوالي 44% كان لديهم طفلان أو أكثر.

لا تتعجل ولا تتعجلي كثيرًا في اتخاذ قرار الزواج، لكن الرضا في الحياة الشخصية والعائلية كانا من أهم عوامل النجاح التي نصح بها رواد الأعمال في استطلاع رأي موسّع أعدته مؤسسة Kauffman المعنية بأبحاث ريادة الأعمال.

4) لماذا لم تجرب العمل في شركات قائمة بالفعل؟

«زوكربيرج» سيجيبك عن هذا السؤال باستفاضة، لكن أغلب رواد الأعمال لن يتفقوا معه؛ فقد قال أكثر من 75% من رواد الأعمال الأمريكيين إنهم عملوا لمدة 6 أعوام على الأقل في شركات قائمة بالفعل قبل أن ينشئوا شركاتهم الخاصة.

الحماس والأفكار المبتكرة هما عاملان مهمان للنجاح بالتأكيد، لكن الخبرة في مجال العمل وشبكة العلاقات التي تربط رائد الأعمال بمجتمعه والدوائر المؤثرة في التسويق والتمويل والاستشارات يقعان على رأس عوامل النجاح التي يؤكد عليها رواد الأعمال.

5) كيف حققت هذه الثروة الهائلة؟

الحصول على صفة «رائد أعمال» ليست مرادفًا للنجاح أو الثروة، والحقيقة إن 30% من الشركات الجديدة تخسر أموالاً، و30% تجني بالكاد ما يغطي نفقاتها، و39% فقط تحقق أرباحًا.

وبالحديث عن الاستمرارية، فإن 25% من الشركات الجديدة لا تكمل عامها الأول، وبعد 4 أعوام تغلق حوالي 45% من الشركات أبوابها، أما بعد 10 أعوام فإن 9% فقط من الشركات لديها فرصة الاستمرار.

النصيحة التي يقدمها لك الخبراء هنا هو التخطيط للّحظة التي ستضطر فيها إلى إغلاق شركتك: حافظ على سمعة جيدة، ولا تفقد التواصل مع شبكة علاقاتك، وخطط لبدء مشروع جديد دون أن ترهق ميزانيتك بالديون.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد