هل كان الوجود الإسلامي سبب تأخر إسبانيا عن بقية الدول الأوروبية؟

«سعيدة هي البلد التي لا تاريخ لها» -هكذا يقولون- لكن إسبانيا بهذا المعيار ليست بلدًا سعيدًا أبدًا، كما يشير الكاتب المصري علي أدهم، لقد عرف اليونان بلاد شبه الجزيرة باسم إيبيريا وعرفها الرومان باسم إسبانيا وعرفها العرب باسم الأندلس، وتعاقبت عليها الشعوب والأمم، فشارك في تكوين تاريخ إسبانيا الإيبيريون والسلتيون والفينيقيون واليونان والقرطاجيون والرومان والوندال والقوط … تابع قراءة  هل كان الوجود الإسلامي سبب تأخر إسبانيا عن بقية الدول الأوروبية؟