خسارة غريبة وغير متوقعة على الإطلاق تلك التي مُنيَ بها المصنف الأول عالميًّا الإسباني رافاييل نادال على يد مواطنه ديفيد فيرير في الدور الربع النهائي لبطولة مونت كارلو.

إيقاف المسيرة

هذه الهزيمة وضعت حدًّا لسلسلة الانتصارات المستمرة لنادال على الأراضي العشبية والتي بلغت 30 انتصارًا متتاليًا، فنادال المعروف بملك الأراضي الترابية ظهر في المباراة بمستوى متذبذب ولم يستطع الصمود أمام الضربات القوية لفيرير.

بهذه الخسارة فشل نادال في استعادة لقب بطولة مونت كارلو، أولى بطولات موسم الأراضي الترابية، والتي يحمل نادال لقبها لثمانية مواسم متتالية، قبل أن يفقد اللقب العام الماضي بعد خسارته في المباراة النهائية على يد الصربي المصنف الثاني عالميًّاً نوفاك جوكوفيتش.

يبدو التراجع واضحًا في مستوى نادال، فبعد ثمانية ألقاب، خسر العام الماضي في النهائي، ثم يخسر هذا العام في دور الثمانية.

 

هزيمة غير متوقعة تجعل نادال يعيد حساباته

موسم غير جيد

بداية الموسم الحالي لنادال يبدو أنها غير جيدة على الإطلاق، فاللاعب الإسباني لم يتمكن من حصد أي بطولة كبيرة حتى الآن، فباستثناء لقبي بطولة قطر المفتوحة ذات الـ250 نقطة فقط وبطولة ريو دي جانيرو ذات 500 نقطة، فقد خسر نادال المباراة النهائية لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى بطولات الغراند سلام ذات الـ2000 نقطة، أمام السويسري فافرينكا، ثم خسر نادال في الدور الثالث لبطولة إنديان ويلز، وهي أولى بطولات الماسترز ذات الـ1000 نقطة، ثم خسر أمام جوكوفيتش في المباراة النهائية لبطولة ميامي للماسترز.

 

افتقد نادال لقوته وإصراره في البطولة الأخيرة

مهمة صعبة

بهذه الهزيمة المبكرة في بداية موسم الأراضي الترابية، فإن الضغط يزداد على اللاعب الإسباني من أجل الحفاظ على صدارته لترتيب لاعبي التنس، فنادال مقبل على أيام أكثر صعوبة؛ حيث عليه أن يدافع عن 4500 نقطة عند مشاركته في البطولات الأربع القادمة، فهو حامل لقب كل من بطولة برشلونة ذات الـ500 نقطة، وبطولة مدريد للماسترز ذات الـ1000 نقطة، ثم بطولة روما للماسترز ذات الـ1000 نقطة أيضًا، وأخيرًا بطولة فرنسا المفتوحة ذات الـ2000 نقطة.

حاليًا الفرق في النقاط بين نادال وبين منافسه جوكوفيتش يبلغ 2000 نقطة تقريبًا، ومع العلم بأن جوكوفيتش يدافع في بطولات الأراضي الترابية عن 910 نقطة فقط، فإن أي سقوط لنادال سيصعب من مهمة حفاظه على صدارته للترتيب العام.

 

نادل ملك الأراضي الترابية

تصريحات

اعترف نادال بتراجع ثقته في نفسه منذ شهور، وقال نادال عقب خروجه من بطولة مونت كارلو يوم الجمعة الماضي: “لا أريد الكذب على أحد، بعد ما حدث في أستراليا كان من الصعب عليّ قليلاً المحافظة على التركيز والثقة والقوة الداخلية التي طالما تحليت بها”.

وأجاب نادال على سؤال حول إذا ما كانت الإصابة في الظهر تسببت في ظهوره دون المستوى قائلاً: “لا ظهري ليس هو العذر، ظهري بحالة جيدة، الأداء البدني أيضًا بخير، لا توجد مشكلة في ذلك.”

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد