قالت السلطات الأمنية التركية يوم أمس الخميس إنها تمكنت من قتل امرأتين مسلحتين كانتا قد قامتا بإطلاق النار على وحدة لعناصر مكافحة الشغب، وقامتا بإلقاء قنبلة على مقر قيادتها في منطقة بايرم باشا بمدية إسطنبول.

قالت السلطات الأمنية التركية يوم أمس الخميس إنها تمكنت من قتل امرأتين مسلحتين كانتا قد قامتا بإطلاق النار على وحدة لعناصر مكافحة الشغب، وقامتا بإلقاء قنبلة على مقر قيادتها في منطقة بايرم باشا بمدية إسطنبول.

وقد تسببت السيدتان في إصابة اثنين من عناصر الأمن بجروح طفيفة، ولاذتا بالفرار. لكن قوات الأمن التركية قامت بملاحقتهما لتقوما بالاختباء في إحدى المناطق المجاورة لمنطقة الهجوم.

وقامت قوات الشرطة التركية مدعومة بطائرات مروحية بتطويق المنطقة واقتحام المبنى لتسقط السيدتان قتيلتين بعد اشتباكات.

وتأتي هذه الهجمات ضمن هجمات متتالية تتعرض لها تركيا خلال الفترة الماضية، كان أبرزها هجمات أنقرة وقبلها هجمات منطقة مسجد السلطان أحمد السياحية.

وقد تبنت جبهة التحرير الشعبية الثورية هذا الهجوم، وقامت الحكومة التركية بالإعلان عن هوية السيدتين، وهما: جيغدم ياكشي، وبيرنا يلماز، وكلتاهما تبلغ 27 عامًا، وتنتمي للجبهة.

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/ZamanArabic/status/705491729475051522 ” ]

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/AlghadAlarabi/status/705418459623112705 ” ]

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/6777Stalin/status/705360941840527360 ” ]


المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد