ما هي مميزات هاتف هواوي الجديد وكم ساعة عمل تحتاجها لشرائه؟

أخيرًا وبعد طول انتظار وتأجيل، اليوم الجمعة الموافق 15 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019، تطلق شركة «هواوي» الصينية رسميًّا هاتفها «huawei mate x»، وتعد الشركة هاتف هواوي الجديد «أسرع هاتف 5G قابل للطي في العالم» يدعم «أسرع شحن في العالم»، ضمن العديد من الميزات ذات التنافسية العالية عالميًّا، التي تطرحها هواوي في هاتفها الجديد، فما هي ساعات العمل التي يحتاجها المواطن العربي لشرائه، والتي وصلت إلى أكثر من 2500 ساعة عمل في إحدى الدول العربية!

جهاز نحيف قابل للطي

تعد الميزة الرئيسية لفكرة الهاتف القابل للطي، هي أن يحمل الجهاز الواحد وظيفة جهازين: هاتف ذكي، وتابلت، ولكن أحد الآثار الجانبية السلبية لهذا الأمر، هو كبر سمك الجهاز عند طيه، وهو عيب حاولت هواوي تجنبه في هاتف هواوي الجديد، بالتركيز على نحافة هاتفها «ميت إكس»، فسُمك الهاتف وهو في حالة الفرد مُسطحًا بشكل كبير ويبلغ 5.4، أمّا أقصى سُمك للهاتف عند طيه يبلغ 11 مليمترًا، ويُطوى بشكل محكم لدرجة لا تترك فراغًا بينيًّا.

ومن الانتقادات التي طالت الهاتف أن منطقة المفصل عند فرد الجهاز قد تظهر بأنها غير مستوية تمامًا بنسبة 100%، وقد لا تكون ملحوطة عندما تتابع الهاتف مباشرةً، ولكن عند وضعه في الشمس أو النظر للهاتف من زوايا جانبية أُخرى قد تظهر بعض علامات الثني الطفيفة، كذلك وصلت بعض الانتقادات أيضًا للثقل النسبي للجهاز، ببلوغ وزنه 295 جرامًا، بالإضافة أيضًا إلى الشعور بضرورة اتخاذ إجراءات لحمياته؛ حتى لا تُخدش الشاشة، أو تتأثر بالمياه؛ فهو غير مضاد للماء.

هاتف هواوي الجديد.. شاشة كبيرة تُشغل 3 تطبيقات في الوقت نفسه

ويتكون الجهاز من شاشة «OLED» تبلغ نسبتها من جسم الجهاز نحو 87%، ويمكن اعتماد الجهاز هاتفًا بشاشة تبلغ حجمها 6.6 بوصة في حالة الطوي، أما إذا قررت فرد الجهاز وتحويله لشكل الجهاز اللوحي، يصبح حجم الشاشة ثمانية بوصات، وتبلغ دقة الشاشة 2480×2200 بيكسل مع كثافة «بيكسلات» تبلغ 414 في البوصة الواحدة.

الإعلان الترويجي للهاتف:

المميز أيضًا في شاشة الهاتف أنها تتيح لك إمكانية تقسيمها، واستخدامها في ثلاثة تطبيقات مختلفة، ويمكن أن تعمل تلك التطبيقات بسلاسة نظرًا إلى أن حجم الرام كبير ويبلغ ثمانية جيجا بايت، بمعالج «HiSilicon Kirin 980  7» نانو متر، وهو معالج ثماني النواة.

«أسرع هاتف 5G قابل للطي في العالم»

ويعمل الجهاز على أحدث نظام أندرويد (Android 9.0 Pie)، ويمكنك تحميل عدد كبير من التطبيقات، نظرًا إلى أن حجم مساحة التخزين الداخلية للجهاز تبلغ 512 جيجا بايت، ويحمل الهاتف إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة خارجية بحد أقصى يبلغ 256 جيجابايت.

ويدعم الهاتف الجيل الخامس للاتصال (5G) من خلال بطاقة SIM الرئيسية، أما البطاقة الثانية فتدعم الأجيال الأخرى من الاتصال من الثاني (2G) وحتى الرابع (4G)، وتعد الشركة جهازها الجديد: «أسرع هاتف 5G قابل للطي في العالم».

كاميرا تعطيك «سيلفي» بطريقة مختلفة

أحد أبرز ما يميز الهاتف أيضًا، هو تضمنه لعدد من عدسات الكاميرا التي تُساعد على زيادة جودة الصورة كل عدسة  تحمل مستوى مختلف للجودة: أعلاها تحمل علامة لايكا بدقة 40 ميجابيكسل للعدسة الرئيسية، ثم عدسة واسعة الزاوية بدقة 16 ميجا بيكسل، و عدسة «تيليفوتو» للصور القريبة بدقة ثمانية ميجا بيكسل، وأخيرًا مستشعر «TOF 3D».

الطرف الآخر يرى وضعيته قبل التقاط الصورة (المصدر: GSMArena)

ولا يوجد كاميرا أمامية بالمفهوم السائد لأنه وببساطة يمكن أخذ صورة «السيلفي»، عن طريق العدسات سالفة الذكر ذات الجودة العالية، فقط من خلال طي الهاتف، ويسمح الطي أيضًا بأن يرى المصور ومن يأخذ صورة بأن يرى وضعيتهم في الصورة على الشاشتين، كما هو موضح في الصورة أعلاه.

أسرع شحن في العالم: 85% في 30 دقيقة

يحتوي الهاتف على بطارية ذات سعة كبيرة يمكن شحنها سريعًا نظرًا إلى قوة الشاحن؛ إذ تبلغ طاقة البطارية 4500 مللي أمبير، وهي كافية لأن يعمل هاتف هواوي الجديد لنحو يوم ونصف، وربما يقل أو يزيد عن هذه المدة مع تباين استخدام حاملي الهاتف، اللافت أيضًا في البطارية أنها يمكن شحنها بسرعة عالية، نظرًا إلى أن شاحن الهاتف تبلغ قوته 55 وات؛ يمكنه شحن الهاتف بنسبة 85%، في وقت وجيز يبلغ 30 دقيقة فقط، وهو ما تراه الشركة أسرع شحن في العالم.

كم ساعة عمل تحتاجها لشراء «ميت إكس»؟

أعلنت هواوي أن سعر هاتف هواوي الجديد يساوي 17 ألف يوان صيني، وهو ما يُعادل نحو (2400 دولار أمريكي) ، وهو سعر أغلى من نظيره القابل للطي «سامسونج جالاكسي فولد» (الذي يقترب سعره من 2000 دولار)، وسعر «ميت إكس» أعلى من ضعف سعر «آيفون 11 برو» الذي يبلغ سعره نحو ألف دولار، وهي مبالغ تطرح سؤالًا حول عدد الساعات التي يحتاجها المواطن العربي لشراء «جالاكسي فولد»، مقارنةً بنظيره الأمريكي.

كم عدد ساعات العمل التي يحتاجها سكان مدينة معينة لشراء هاتف آيفون إكس؟ هذا سؤال حاول الإجابة عنه اتحاد المصارف السويسرية خلال مؤشره السنوي الأحدث لعام 2018 لـتكلفة المعيشة، والذي اعتمد على مسح موحد لأسعار 128 سلعة وخدمة، ومكاسب 15 وظيفة في 77 مدينة في العالم، بينها أربع مدن عربية، وهي: القاهرة، والرياض، ودبي، والدوحة.

وخلص الاتحاد في النهاية إلى عدد ساعات معينة في المتوسط لسكان المدن المختلفة لشراء «آيفون إكس»، الذي كان يبلغ سعره وقت إصدار المؤشر ألف دولار أمريكي (أقل من نصف سعر «ميت إكس»)، وباستخدام المعيار نفسه يحتاج المواطن في نيويورك إلى 130 ساعة عمل لشراء هاتف «ميت إكس».

فيما يتضاعف ذلك الرقم بالنسبة لمواطن دبي الإماراتية، حيث يحتاج المواطن إلى 258.2 ساعة عمل بفارق بسيط عن مواطني العاصمة القطرية الدوحة؛ إذ يحتاج المواطن القطري إلى 265.4 ساعة عمل لشراء هاتف «ميت إكس».

أما العاصمة السعودية الرياض فيحتاج مواطنوها إلى 284.5 ساعة عمل لشراء هاتف «ميت إكس»، فيما حلّقت العاصمة المصرية القاهرة بعيدًا بأكثر من 10 أضعاف ساعات العمل في دبي، وأكثر من 20 ضعف ساعات العمل في نيويورك؛ إذ يحتاج المواطن في القاهرة إلى 2559 ساعة عمل لشراء هاتف «ميت إكس».

وهذه المعادلة هي مقاربة تقريبية وليست جازمة بالطبغ، إذ لا تضع في الاعتبار التغيرات في ظروف العملات والاقتصاد في كل دولة، بين وقت إصدار المؤشر وبين محاولة تطبيقه الآن بمعياره نفسه على الهاتف الجديد.

 

كم ساعة عمل تحتاجها لشراء «جالاكسي فولد» القابل للطي والخدش أيضًا؟!

أسعر هاتف في العالمكم ساعة عمل لشراء ميت إكسميت إكس قابل للطيهاتف هواوي الجديدهواوي ميت إكس

المصادر