أقيم في الفترة من 5 – 29 يونيو.

هداف البطولة هو اللاعب الفرنسي جاست فونتين برصيد 13 هدفًا.

بلغ إجمالي عدد المباريات 35 مباراة.

إجمالي الأهداف المسجلة بلغ 126 هدفًا (بمعدل 3.6 أهداف لكل مباراة).

بلغ إجمالي الحضور الجماهيري في مباريات البطولة 920 ألف متفرج بمتوسط 26.3 ألف متفرج للمباراة.

اختيار الدولة المضيفة

تقدمت كل من الأرجنتين وتشيلي والمكسيك والسويد بطلب لاستضافة بطولة كأس العالم، وتمكن مندوبو السويد من الضغط على الدول الأخرى في المؤتمر الخاص بالفيفا والذي عُقِد في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية على هامش بطولة كأس العالم 1950م، وبالفعل تمكنت السويد من نيل شرف التنظيم.

الدول المشاركة

تأهلت كل من السويد الدولة المضيفة وألمانيا الغربية حاملة اللقب بشكل تلقائي للنهائيات دون خوض التصفيات.

وتبقى 14 مقعدًا للنهائيات تم توزيعهم على أن تكون للقارة الأوروبية 9 مقاعد و3 مقاعد لأمريكا الجنوبية ومقعد وحيد لأمريكا الشمالية والوسطى ومقعد وحيد لقارتي آسيا وإفريقيا.

شهد هذا المونديال أول مشاركة للاتحاد السوفييتي، كما كان المونديال الأول الذي تشارك في البلدان البريطانية (إنجلترا وأسكتلندا ووويلز وأيرلندا الشمالية) في التصفيات كلٌّ على حدة بعدما شاركت في المونديال السابق كدولة واحدة.

وكانت هذه البطولة هي الوحيدة التي تأهلت إليها المنتخبات البريطانية الأربعة.

شارك الكيان الصهيوني في التصفيات الإفريقية الآسيوية وتصدر مجموعته بسبب رفض الدول الثلاث الأخرى اللعب معه وهي تركيا وإندونيسيا والسودان، وقد لعب الكيان الصهيوني مباراة فاصلة مع منتخب ويلز ثاني مجموعته في التصفيات الأوروبية، وانتهت بفوز منتخب ويلز، ويعود ذلك إلى رفض قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم لتأهل أي منتخب للنهائيات دون خوض أي مباراة.

تأهلت منتخبات السويد وألمانيا الغربية والنمسا وفرنسا وتشيكوسلوفاكيا والمجر والاتحاد السوفييتي ويوغسلافيا وإنجلترا وأسكتلندا وأيرلندا الشمالية وويلز عن القارة الأوروبية، والأرجنتين والبرازيل والمكسيك والبارجواي عن الأمريكيتين فيما لم يتأهل أي منتخب عن القارتين الآسيوية والإفريقية.

الملاعب

أقيمت البطولة على أرضية 12 ملعبًا في 12 مدينة مختلفة:

1- ملعب راسوندا بمدينة سولنا.

2- ملعب أليفي بمدينة جوتنبرج.

3- ملعب مالمو بمدينة مالمو.

4- ملعب تونافالين بمدينة إسكيلسيتونا.

5- ملعب إدروتسباركن بمدينة نوركوبينج.

6- ملعب يرنفالين بمدينة ساندفيكين.

7- ملعب ريمنرسفالين بمدينة أوديفالا.

8- الملعب الأوليمبي بمدينة هيلسينبورج.

9- ملعب ريافالين بمدينة بوراس.

10- ملعب أوريانس فال بمدينة هالمستاد.

11- ملعب إيرافالين بمدينة أوريبرو.

12- ملعب أروسفالين بمدينة فاستيراس.

نظام البطولة

نظام توزيع المنتخبات الـ16 على المجموعات الأربعة تم بخلفية جغرافية وليس طبقًا لقوة المنتخبات، فتم تقسيم المنتخبات المشاركة لمستويات أربعة: الأول يضم منتخبات أوروبا الغربية والثاني منتخبات أوروبا الشرقية والثالث منتخبات بريطانيا والرابع منتخبات الأمريكيتين.

وتغير نظام المباريات داخل كل مجموعة عن البطولة السابقة؛ حيث أصبح كل منتخب يلاقي الثلاثة منتخبات الأخرى بعدما كان يقابل منتخبين فقط في البطولة السابقة.

يتأهل عن كل مجموعة صاحبي المركز الأول والثاني، وإذا تساوى صاحبا المركزين الثاني والثالث في مجموعة ما فإن المنتخبين يلعبان مباراة فاصلة لتحديد المتأهل، وإذا تعادل المنتخبان في المباراة الفاصلة فيتم الاحتكام للفريق صاحب فرق الأهداف الأعلى في مبارياته بالمجموعة، وإذا كان فرق الهداف متساويًا فيتم الاحتكام للقرعة.

اشتكت عدد من المنتخبات من أن خوض مباراة فاصلة معناه أن المنتخب سيلعب 3 مباريات في 5 أيام، وبالتالي قام الفيفا بإعلام المنتخبات المشاركة أن فرق الأهداف سيكون له الأولوية قبل لعب المباراة الفاصلة أو إعادة المباراة في حالة التعادل وذلك منذ الدور الثاني للبطولة.

اعترضت السويد الدولة المضيفة على تغيير نظام البطولة في منتصفها؛ حيث إنها كانت تريد الاستفادة من العائدات المالية للمباريات التي يتم إعادتها.

أبرز الأحداث

لم يشارك الأسطورة بيليه في مباريات منتخب بلاده إلا في المباراة الأخيرة للبرازيل في دوري المجموعات أمام الاتحاد السوفييتي.

شهدت هذه البطولة أول حالة تعادل سلبي بين منتخبين في تاريخ بطولات كأس العالم، وكانت بين البرازيل وإنجلترا في المجموعة الرابعة.

خرجت إنجلترا من الدور الأول بعد خسارتها للمباراة الفاصلة أمام المنتخب السوفييتي بهدف وحيد، ويعود السبب الرئيسي لذلك لما يعرف بكارثة ميونيخ، وهي حادثة حدثت في مطار ميونيخ بألمانيا قبل انطلاق كأس العالم بأربعة شهور عندما انفجرت طائرة الخطوط الجوية البريطانية الأوروبية على مدرج الطائرات وكان على متنها فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي وتسببت في مقتل 20 شخصًا من بينهم 3 لاعبين دوليين في منتخب إنجلترا.

أقيمت المباراة النهائية على ملعب راسوندا بمدينة سولنا أمام حضور جماهيري قدر بحوالي 50 ألف متفرج، وكانت بين منتخبي البرازيل والسويد صاحبة الضيافة، وتقدمت السويد بعد 4 دقائق فقط من انطلاق المباراة، لكن سرعان ما تعادلت البرازيل في الدقيقة التاسعة ثم تقدمت في الدقيقة 32 من وقت المباراة، وفي الشوط الثاني شارك النجم بيليه في مهرجان الأهداف بهدفين بالإضافة لهدف لزميله زاجالو مقابل هدف آخر للسويد لتكون النتيجة الإجمالية فوز البرازيل بخمسة أهداف لهدفين ليكون أول تتويج للمنتخب البرازيلي في تاريخه.

الترتيب النهائي

1- البرازيل

2- السويد

3- فرنسا

4- ألمانيا الغربية

5- يوغسلافيا

6- ويلز

7- الاتحاد السوفييتي

8- أيرلندا الشمالية

9- تشيكوسلوفاكيا

10- المجر

11- إنجلترا

12- البارجواي

13- الأرجنتين

14- أسكتلندا

15- النمسا

16- المكسيك

 

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد