أصدرت منظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية المختصة بشؤون السياحة والسفر على مستوى العالم، تقريرها السنوي لعام 2018 حول وضع السياحة في العالم، متناولًا الاتجاهات السياحية والتفضيلات المختلفة في أنحاء العالم، وذلك لتقييم الزيادة والنقصان في النشاط السياحي في الدول والمناطق المختلفة على مستوى العالم.

وبشكلٍ عام، ارتفع عدد السياح على المستوى العالمي بزيادة في الأعداد بنسبة 6.8% عن الأعداد نفسها في العام الماضي، ليصل عدد السياح على مستوى العالم إلى أكثر من 1.3 مليار سائح خلال عام 2017 فقط، وتعتبر هذه النسبة في الزيادة في أعداد السياح على مستوى العالم هي الأكبر منذ عام 2009.

«هارفارد»: مصر الثانية أفريقيًا.. توقعات نمو الدول الاقتصادي في 10 سنوات مقبلة

وفي الوقت نفسه، ارتفع الإنفاق السياحي بنسبة 5% على المستوى العالمي، وذلك مقارنةً بالعام الماضي، لتبلغ قيمته 1.34 تريليون دولار، وساهمت القارة الأوروبية في 40% من قيمته، ويليها القارة الآسيوية بنسبة 29%، ثم الأمريكتين، الشمالية والجنوبية، بنسبة 24%. وحول الدول الأكثر إنفاقًا على السياحة على المستوى العالمي، جاء السائحون الصينيون ليكونوا هم الشعب الأكثر إنفاقًا على السياحة في الدول المختلفة؛ إذ تبلغ قيمة إنفاقهم على السياحة ما قيمته 258 مليار دولار، بينما جاء المسافرون الأمريكيون في المركز الثاني كأعلى السياح إنفاقًا في العالم لينفقوا ما قيمته 135 مليار دولار سنويًا على السياحة في الدول المختلفة.

تعتبر البلدان الأوروبية من الوجهات السياحية التي يكثر الإقبال عليها، ولكن في الوقت نفسه، جاء 48% من السياح في العالم من داخل أوروبا، ليقوموا بعمل زياراتهم ورحلاتهم السياحية في مناطق أخرى خارج القارة الأوروبية، بينما تشكل نسبة السياح من منطقة الشرق الأوسط بالنسبة لإجمالي عدد السياح في العالم ما قيمته 3% فقط، ربما لأن الشرق الأوسط أيضًا من أحد أفضل الوجهات السياحية في العالم، نظرًا لما يحويه من مناظر طبيعية، وموقع متميز، على البحر المتوسط أو الأحمر، أو كلاهما، فضلًا عن الحضارات التاريخية التي ما زالت تشكل جزءًا رئيسيًا من الوجهات السياحية في الشرق الأوسط.

5 مدن سياحية رائعة لن تتمنى زيارتها أبدًا

وبشكلٍ عام، انتعشت السياحة في منطقة الشرق الأوسط خلال العام المنصرم؛ إذ جاءت مصر في المركز الأول عالميًا ضمن الدول التي شهدت أكبر نسبة زيادة في عدد السياح الزائرين، وليست فقط مصر، بل جاءت أربع دول من منطقة الشرق الأوسط ضمن قائمة الدول العشرة الأوائل التي شهدت أكبر نسبة زيادة في عدد السياح الزائرين في 2017؛ هي فلسطين، وتركيا، وإسرائيل، إلى جانب مصر. وربما يعود ذلك إلى الهدوء والاستقرار النسبي الذي شهدته منطقة الشرق الأوسط مقارنةً بالأعوام الماضية، فضلًا عن القضاء شبه الكامل على «تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)» خلال الفترة الماضية.

 

وفيما يلي ترتيب المؤشر الذي يُظهر أسرع الوجهات السياحية نموًا في العالم لعام 2018.

مصر – المركز الأول عالميًا – زيادة نسبة السياح بمقدار 55.1%

توجو – المركز الثاني عالميًا – زيادة في نسبة السياح بمقدار 46.1%

فيتنام – المركز الثالث عالميًا – زيادة نسبة السياح بمقدار 29.1%

جورجيا – المركز الرابع عالميًا – زيادة نسبة السياح بمقدار 27.9%

فلسطين – المركز الخامس عالميًا – زيادة نسبة السياح بمقدار 25.7%

نيوي – المركز السادس عالميًا – زيادة نسبة السياح بمقدار 25.4%

نيبال – المركز السابع عالميًا – زيادة نسبة السياح بمقدار 24.8%

إسرائيل – المركز الثامن عالميًا – زيادة نسبة السياح بمقدار 24.6%

جزر ماريانا الشمالية – المركز التاسع عالميًا – زيادة نسبة السياح بمقدار 24.3%

تركيا وأيسلندا – المركز العاشر عالميًا – زيادة نسبة السياح بمقدار 24.1%

 

عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!