وفقًا للقائمة السنوية التي نشرها موقع "سي في إي ديتيلز" لعام 2015، فقد حل نظام تشغيل أجهزة سطح المكتب التابعة لشركة أبل "ماك أو إس إكس" Mac osx، ونظام تشغيل الأجهزة الذكية التابعة لنفس الشركة "آي أو إس IOS"في المرتبتين الأولى والثانية على الترتيب كأكثر الأنظمة المحتوية على نقاط ضعف وثغرات.

وفقًا للقائمة السنوية التي نشرها موقع “سي في إي ديتيلز” لعام 2015، فقد حل نظام تشغيل أجهزة سطح المكتب التابعة لشركة أبل “ماك أو إس إكسMac
osx”، ونظام تشغيل الأجهزة الذكية التابعة لنفس الشركة “آي أو إس IOS”في المرتبتين الأولى والثانية على الترتيب كأكثر الأنظمة المحتوية على نقاط ضعف وثغرات.

الموقع الذي نشر هذا التقرير هو موقع أمريكي من أبرز المواقع التي تقوم بتقديم معلومات تفصيلية عن الثغرات الأمنية ونقاط الضعف المكتشفة المتعلقة بالبرمجيات. ويعتمد الموقع في تقديمه لهذه البيانات على قاعدة البيانات الوطنية للثغرات “إن في دي NVD”التابعة للحكومة الأميركية والتي يضعها المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا.

أبل

نظام تشغيل ماك أو إس إكس جاء في المركز الأول كأكثر الأنظمة التشغيلية احتواءً على ثغرات، بإجمالي 384 ثغرة أمنية متكشفة خلال عام 2015. بينما في عام 2014، كان نظام تشغيل أبل الشهير في المركز الثاني.

يعتبر هذا العام هو العام الأسوأ لهذا النظام؛ ليس فقط لاحتلاله المركز الأول في القائمة، لكن لأن هذا هو أكبر عدد من الثغرات الأمنية التي تظهر لهذا النظام خلال عام واحد. ثاني أسوأ عام مر على هذا النظام كان عام 2014 والذي ظهر فيه 135 ثغرة أمنية فقط، مما يعني أن عدد الثغرات الأمنية زاد إلى ثلاثة أضعاف العام الماضي. من ناحية أخرى فإن إجمالي عدد الثغرات خلال عام 2015 يمثل ما نسبته 28% من إجمالي عدد الثغرات الأمنية التي ظهرت في هذا النظام منذ إنشائه عام 1999.

بالنسبة لمشاكل تلف الذاكرة في هذا النظام مثلًا، فقد ظهرت 139 ثغرة مقارنةً بـ20 ثغرة فقط في عام 2014، وكان أكبر عدد للثغرات الأمنية قد ظهر في مجال التشغيل (DoS).


نظام تشغيل (IOS) المخصص لأجهزة أبل الذكية من هواتف آيفون والآيباد والآيبود، فقد جاء في المركز الثاني في القائمة بإجمالي ثغرات أمنية 375 ثغرة خلال عام 2015. بينما خلال عام 2014، فقد ظهرت 120 ثغرة فقط حيث كان النظام يحتل المركز الخامس آنذاك.

عدد الثغرات التي ظهرت خلال عام 2015 تمثل ما نسبته 47% من إجمالي عدد الثغرات التي ظهرت منذ نشأة هذا النظام عام 2007، لذلك فهو واحد من أسوأ الأعوام على الإطلاق التي مرت بهذا النظام أيضًا. عام 2014 كان هو ثاني أسوأ عام على هذا النظام بإجمالي 120 ثغرة، وهو ما يعني أن عدد الثغرات الأمنية قد تضاعف ثلاث مرات في عام واحد.

أبرز مشاكل هذا النظام ظهرت في مجال نظام التشغيل نفسه، هذا بالإضافة إلى الكثير من المشاكل المتعلقة بتلف الذاكرة الخاصة به.


أدوبي

المراكز من 3 – 9 كانت من نصيب تطبيقات برمجية. والمراكز من 3– 6 كانت تحديدًا من نصيب منتجات شركة أدوبي للبرمجيات.

فجاء في المركز الثالث تطبيق فلاش بلاير (Flash Player) بإجمالي 314 ثغرة أمنية خلال عام 2015، بينما كان التطبيق يحتل المركز رقم 11 بإجمالي 76 ثغرة فقط. ثغرات عام 2015 تمثل ما نسبته 45% من إجمالي الثغرات المكتشفة لهذا التطبيق منذ صدوره عام 2005.


واحتل تطبيق “Air Sdk” المركز الرابع بإجمالي 246 ثغرة أمنية خلال عام 2015، بينما في عام 2014 لم يكن التطبيق التابع لشركة أدوبي الشهيرة في قائمة أسوأ 50 تطبيقًا، حيث لم يظهر له سوى 19 ثغرة أمنية فقط. يذكر أن هذا التطبيق ظهر لأول مرة عام 2014.

وفي المركز الخامس جاء تطبيق “AIR” بإجمالي 246 ثغرة أمنية أيضًا. في عام 2014 كان التطبيق أيضًا لا يظهر في قائمة أسوأ 50 تطبيقًا حيث لم يكن يملك سوى 19 ثغرة فقط لا أكثر. يذكر أن هذا التطبيق يتبع شركة أدوبي وتم إطلاقه عام 2008.

واحتل تطبيق “AIR sdk and Compiler” المركز السادس بإجمالي 246 ثغرة أيضًا. في عام 2014 كان التطبيق لا يظهر في قائمة أسوأ 50 تطبيقًا ونظام تشغيل، فلم يكن يملك سوى 18 ثغرة لا غير. التطبيق من إنتاج شركة أدوبي وتم إطلاقه عام 2014.

متصفحات الإنترنت


المراكز من 7 – 9 كانت من نصيب أشهر ثلاثة متصفحات للإنترنت في العالم.

المركز السابع كان من نصيب متصفح إنترنت إكسبلورر التابع لشركة مايكروسوفت. المتصفح ظهر به 231 ثغرة أمنية خلال عام 2015 مقابل 243 ثغرة أمنية كان يتصدر بهم القائمة في عام 2014 كأسوأ نظام تشغيل وتطبيق برمجي يحتوي على ثغرات أمنية. الثغرات الأمنية لهذا النظام خلال عامي 2014 و2015 فقط تمثل ما نسبته 68% من إجمالي الثغرات الأمنية التي ظهرت منذ إطلاق التطبيق عام 2007.

وحل في المركز الثامن متصفح الإنترنت كروم من إنتاج شركة غوغل. هذا المتصفح ظهر به 187 ثغرة أمنية خلال عام 2015 مقابل 127 ثغرة ظهرت به خلال عام 2014 والتي جعلته في المركز الرابع. يذكر أن عامي 2011 و2012 كانا هما العامين الأسوأ بالنسبة لهذا التطبيق على صعيد الثغرات الأمنية والبرمجية، بإجمالي 266 و249 على التوالي. هذا التطبيق تم إطلاقه عام 2008.

وفي المركز التاسع جاء متصفح الإنترنت فايرفوكس من إنتاج شركة موزيلا. ظهر في هذا المتصفح إجمالي 178 ثغرة أمنية خلال عام 2015 مقابل 108 ثغرة أمنية خلال عام 2014 جعلته يحتل المركز الثامن في ذلك الوقت. يذكر أن عام 2015 هو العام الأسوأ لهذا التطبيق منذ إطلاقه عام 2003.

ويندوز

في المركز العاشر حل نظام تشغيل ويندوز سيرفر 2012 بإجمالي 155 ثغرة أمنية ظهرت به خلال عام 2015. في عام 2014 ظهرت في هذا النظام 38 ثغرة أمنية فقط جعلته في المركز رقم 32 كأسوأ البرمجيات من حيث الثغرات الأمنية. عام 2015 كان بالفعل هو العام الأسوأ لهذا النظام حيث مثلت الثغرات المكتشفة به ما نسبته 62% من إجمالي الثغرات المكتشفة به منذ عام 2012.


أبرز البرمجيات الأخرى

نظام تشغيل لينوكس جاء في المركز رقم 11 بإجمالي 152 ثغرة أمنية، مقابل 86 ثغرة عام 2014 جعلته في المركز التاسع آنذاك. بينما حل نظام تشغيل ويندوز 8,1 في المركز رقم 12 بإجمالي 151 ثغرة أمنية مقابل 38 ثغرة ظهرت به عام 2014 جعلته في المركز رقم 31 في ذلك الوقت.

وجاء نظام تشغيل ويندوز 7 في المركز رقم 14 بإجمالي 147 ثغرة أمنية، مقابل 36 ثغرة ظهرت به خلال عام 2014 جعلته في المركز رقم 35 في ذلك الوقت. وحل متصفح سفاري التابع لشركة أبل في المركز رقم 18 بإجمالي 135 ثغرة أمنية، في مقابل 71 ثغرة أمنية ظهرت به خلال عام 2014 جعلته يحتل المركز رقم 12 في ذلك الوقت.

وجاء نظام تشغيل الأجهزة الذكية أندرويد التابع لشركة غوغل في المركز رقم 20 بإجمالي 130 ثغرة أمنية، في مقابل 11 ثغرة أمنية فقط لا غير ظهرت به عام 2014.


عرض التعليقات
تحميل المزيد