التوتة_الذهبية

 

دائماً ما يطلق لفظ “جائزة” على عمل فني حظى بإعجاب الجمهور أو لجنة التحكيم الخاصة بتلك الجائزة، ولكن جائزة التوتة الذهبية – غير الذهبية واقعيًّا – Golden Raspberry Award هي تلك الجائزة التي تُمنح لأسوأ فيلم وممثل وممثلة، وهي تعتبر النقيض لجائزة الأوسكار العالمية المعروفة.

تعلن لجنة تحكيم تلك الجائزة عن المرشحين قبل يوم واحد من إعلان ترشيحات جائزة الأوسكار، والأمر نفسه بالنسبة لتوزيع الجوائز، وذلك للتأكيد على مناقضة التوتة الذهبية للأوسكار، حيث تقوم لجنة رسمية بالترشيحات على أن يقوم صحفيون وهواة السينما والعاملون في صناعتها حول العالم بالتصويت.

1

بالطبع لم يكن أيًّا من المرشحين لجائزة التوته الذهبية يعترف بها، وبالتالي لم يكن أحدهم يذهب لحفل توزيع الجوائز، ولعل ما يمنعهم ليس فقط أنهم مرشحين لجائزة تضعهم على قوائم الأسوأ، ولكن ربما لأن الجائزة التي سيحصلون عليها لا تتعدى تكلفتها الخمس دولارات فقط؛ حيث تتألف من مجسم بلاستيكي للتوتة البرية بحجم أكبر من الطبيعي يصل لكرة الجولف، ترتكز على مجسم لشريط سينمائي مطلي برذاذ رخيص الثمن باللون الذهبي.

2

ويرجع تأسيس الجائزة لعام 1980 على يد الصحفي الأمريكي (جون ويلسون)، وتعود التسمية (التوتة البرية) لمعناها الدارج في اللهجة الأمريكية، والذي يشير إلى أن كل ما يطلق عليه هذه التسمية هو مثير للتقزز والغثيان، استنادًا لحقيقة أن التوت البري هو نبات مر الطعم، ويتم اختصار اسم الجائزة في الكلمة (Razzies)، وبالعربية (جائزة الرازي).

3

يُعدُّ الفنان سلفستر استالون أحد أكثر الممثلين ترشحًا للرازي بمجموع ترشيحات يصل لثلاثين ترشيحًا، ويعد فيلم ساحة الحرب: الأرض Battlefield Earth: A Saga of the Year 3000 أكثر الأفلام حصولاً على الجائزة في تاريخها بمجموع 9 مرات، منها أسوأ فيلم وأسوأ ممثلين وجائزة أسوأ فيلم خلال 25 عامًا عام 2005، والجائزة التاسعة والأخيرة كانت عام 2010 عن أسوأ فيلم خلال العقد الماضي.

kinopoisk.ru

الفنان بيل جوسبي كان أول من قبل استلام الجائزة كأسوأ ممثل، عن دوره في فيلمleonard part6 وذلك عام 1988، وحينها قام برفع دعوى قضائية يطالب فيها القائمين على الجائزة بتسليمه تمثال الجائزة من الذهب استنادًا إلى ما يوحيه اسم الجائزة.

5

من بعده تتابع الممثلون والمخرجون الذين وافقوا على تسلمهم الجائزة، ففي العام 1993 وافق الممثل توم سيليك على تسلمه الجائزة عن دوره في فيلم كريستوفر كولومبس، وفي 2005 تسلمت الفنانة هالي بيري الجائزة عن دورها في فيلم المرأة القطة Catwoman .

ومن المفارقات التي شهدتها الجائزة كان حصول السيناريست بارين هيلجلاند عام 1997 بجائزتي الرازي والأوسكار في يومين متتاليين عن فيلمين مختلفين؛ حيث حصل فيلمه ساعي البريد Postman على جائزة الرازي، وبعدها بساعات تسلم جائزة الأوسكار لأفضل سيناريو عن فيلمه لوس أنجلوس سري L.A Confidential، بينما حصلت الفنانة ساندرا بولوك عام 2009 على لقب أسوأ ممثلة عن دورها في فيلم كل شئ عن ستيف All About Steve ورفضت استلامها، وكان ذلك قبل ساعات من تسلمها جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم البعد الآخر The Blind Side، وبذلك كانت بولوك هي أول ممثلة تحصل على أسوأ وأفضل ممثلة في العام نفسه.

6

أما عن ترشيحات الجائزة لعام 2014 فتتنافس الأفلام الخمسة “After Earth” “Grown Ups 2” “The Lone Ranger” “A Madea Christmas” “Movie 43” على جائزة أسوأ فيلم.

7

8

9

10

11

 

ويتنافس عدة ممثلين على جائزة أسوأ ممثل، وهم جوني ديب عن فيلمه The Lone Ranger، والممثل آشتون كوتشر عن دوره في فيلم Jobs، والممثل آدم ساندلر عن فيلمه Grown ups 2، والممثل جيدن سميث عن دوره في فيلم After Earth، وأخيرًا الممثل سلفستر استالون عن أدواره في أفلامه الثلاثة الأخيرة وهي “Bullet to the Head”/”Escape Plan”/”Grudge Match.

وتتنافس عدة ممثلات على جائزة أسوأ ممثلة وهن هالي بيري عن دوريها في فيلمي “The Call”/”Movie 43 ، والممثلة سيلينا جوميز عن دورها في فيلم Getaway، والممثلة ليندساي لوهان عن دورها في فيلمها The Canyon، والممثلة تايلور بيري عن دورها في فيلم A Madea Christmas ، وأخيرًا الممثلة نعومي واتس عن دوريها في فيلمي Diana/Movie 43 .

عرض التعليقات
تحميل المزيد