اليوجا هي كلمة مشتقة من إحدى اللغات الهندية القديمة، وتعني «اتحاد الفرد مع الكون»، والغرض من تمارين اليوجا هو تصفية الذهن، والوصول إلى حالة الاتصال مع البيئة المحيطة من خلال التأمل؛ مما يؤدي إلى تقليص الضغط النفسي والعصبي، والوصول إلى حالة النقاء الذهني. ولكن اليوجا لا تحل فقط المشاكل النفسية والعصبية؛ بل والجسدية أيضًا، فهي تمنح جسمك المرونة والصلابة، وتساعد على تقليل الوزن، وتمنحك جسمًا ممتازًا. في هذا التقرير سوف نتحدث عن نظام اليوجا لإنقاص الوزن.

أولًا: تمارين اليوجا التي تساعدك

«Surya Namaskar».. تحية الشمس

تحية الشمس تعتبر من أهم التمارين البدائية لتعليم اليوجا بشكل عام، وتعليم اليوجا لإنقاص الوزن بشكل خاص، ويتكون هذا التمرين من 12 وضعية مختلفة، تركز كل وضعية على تمرين جزء معين من الجسم؛ مما يساعد على إنقاص الوزن بشكل متزن. ويمكنك ممارسة تمرين تحية الشمس أكثر من مرة في اليوم، وسوف تخسر الكثير من الوزن في وقت قصير جدًا.

وبجانب خسارة الوزن، يساعد تمرين تحية الشمس على خفض الضغط النفسي والعصبي وتقليل القلق، والقضاء على الإصابة بنوبات الهلع والتوتر، ويعمل أيضًا على تحسين دورة الدم، وتقوية عضلات القلب، ويساعد على تدفق الدم في الشعيرات الدموية بفروة الرأس؛ مما يقلل من تساقط الشعر ويحافظ على لونه دون شيب، فضلًا عن أن تمرين «Surya Namaskar» يكسبك جسمًا ذا مرونة، وأكثر صحة.

«Veerabhadrasana».. وضع المُحارب

أحد تمارين اليوجا التي تعمل على تقوية الذراعين والأكتاف والفخذين والعضلات الخلفية، ويقضي على الضغط العصبي الذي يسبب حالة «frozen shoulders» التي تتمثل في عدم مرونة في الكتفين وشعور بالألم في المفاصل عند ممارسة التمارين الرياضية أو أي نشاط يتطلب حركة الكتفين معًا، ولذلك فإن وضع المُحارب مفيد لهذه الحالة؛ لأنه يقضي عليها بعد فترة وجيزة من المواظبة على ممارسته يوميًّا.

وعلى الرغم من فاعلية هذا التمرين في إنقاص الوزن واكتساب المرونة الجسمانية، فإن هناك بعض الحالات التي يحظر فيها ممارسته، فعلى سبيل المثال لا يجب عليك ممارسة هذا التمرين إن كنت تعرضت إلى إصابة في العمود الفقري، وينصح باستشارة الطبيب في حالة أنك تعاني من آلام الغضروف، ويُمنع مريض ارتفاع ضغط الدم من ممارسة تمرين وضع المُحارب نظرًا للنشاط السريع الذي يحدثه هذا التمرين في الدورة الدموية، بالإضافة إلى السيدات الحوامل في الشهور الأخيرة من الحمل، أما عن الشهور الأولى فيمكنك ممارسة هذا التمرين بعد استشارة الطبيب المُختص.

«Trikonasana».. وضع المثلث

على عكس تمارين اليوجا، يجب عليك في هذا التمرين أن تفتح عينيك حتى تستطيع أن تؤدي التمرين بشكل جيد، ولا يحدث اختلال في توازن الجسم، ويقوي هذا التمرين الساقين والركبتين والكاحلين والذراعين وعضلات الصدر وأوتار الركبة والكتفين والعمود الفقري، ويرفع من حالة التوازن العقلي والجسدي، فضلًا عن أنه يساعد على تحسين عملية الهضم، ويقلل من القلق والإجهاد.

ولكن يجب عليك تجنب هذا التمرين إن كنت تعاني من حالة الصداع النصفي، أو جروح وإصابات في العنق والظهر، أو انخفاض ضغط الدم، أما أصحاب الضغط المرتفع فيمكنهم ممارسة هذا التمرين مع تجنب رفع الذراعين إلى أعلى، وذلك لأن رفع الذراعين إلى أعلى يزيد من ارتفاع ضغط الدم.

«Naukasana».. وضع القارب

قد يبدو هذا التمرين صعبًا في بداية ممارسته، ولكن المواظبة عليه تعود عليك بالكثير من النفع، وذلك لأنك خلال ممارسته يوميًّا سوف تخسر الكثير من الوزن، وبدل الدهون الزائدة في البطن «الكرش»؛ سوف تحصل على عضلات بطن ذات مرونة وقوة.

وعلى الرغم من كونه يبدو من تمارين اليوجا المرهقة، فإنه يساعد الذين يعانون من آلام الغضروف على تقويته وتحسين أدائه، ولا يجب أن يمارس هذا التمرين من يعاني من أمراض القلب والربو، أو السيدات الحوامل خصوصًا في الشهور الأخيرة من الحمل.

«Purvottanasana».. تمدد الجزء الأمامي من الجسد

يعتبر هذا التمرين من أهم تمارين اليوجا التي يتعلمها كل من يريد أن يُنقص وزنه سريعًا، فالوضعية التي يتخذها الجسم أثناء ممارسة هذا التمرين تساعد في شد العضلات، والتخلص من الدهون والمواد الزائدة التي تسبب زيادة الوزن، بالإضافة إلى أنه يمنح الجسم مرونة كبيرة في حركة المفاصل والفقرات وعضلات الظهر والذراعين والفخذين، فضلًا عن تقوية عضلات الصدر، وتحسين أداء الرئتين؛ مما يرفع من كفاءة الجهاز التنفسي.

ثانيًا: الجانب الغذائي في النظام

هناك عدة شروط لأنواع الطعام وأشكاله وحالاته التي تناسب نظام اليوجا لإنقاص الوزن، ونلخص هذه الشروط في نقاط:

1- الوجبات الغذائية يجب أن تكون نباتية 100%، يجب الابتعاد عن كافة أنواع اللحوم، ومن أجل تعويض البروتين الموجود في اللحوم، من الممكن أن تتناول البقوليات والمكسرات ومنتجات الألبان، فهي تمنحك البروتين اللازم للجسم؛ وتمدك بالسليلوز سريع الهضم والهدم الذي يكسب عضلاتك القوة والصلابة.

2- الوجبات تخلو تمامًا من المُنشطات والمُنبهات والمواد الكيميائية، يجب التخلي عن كل المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل القهوة والشاي والكولا، بالإضافة إلى منع الخمور والكحوليات منعًا باتًا، أما عن الطعام فحاول أن تختار الخضروات والفواكه التي نمت نموًا طبيعيًّا دون معالجتها بمواد كيميائية.

3- الطعام يجب أن يكون طازجًا، في هذا النظام لا مجال للوجبات سريعة التحضير، والوجبات السريعة، والوجبات التي تُعد من مكونات غذائية مجمدة، الطعام يجب أن يكون طازجًا وفقط.

Embed from Getty Images
4- وقت مُحدد لكل وجبة غذائية؛ فيجب أن يكون هناك وقت محدد حتى يستطيع الجسم ممارسة أنشطته الداخلية لحرق الطعام وهضمه، فعلى سبيل المثال أن يكون الإفطار 6- 8 صباحًا، والغذاء 12- 2 مساءً، والعشاء 6:30- 8:30، ويجب أن تأخذ في عين الاعتبار أنه لا يجب أن تتناول أي وجبة من الوجبات الثلاثة قبل أقل من ساعتين من النوم، أو ممارسة تمارين اليوجا.

5- تناول الطعام النقي مثل: الفواكه والخضروات الطازجة، والمكسرات، والزبدة، والعسل، والجبن، وعصير الفواكه، والشاي الأخضر بدون سكر.

6- إن أمكن، حاول أن تخصص يومًا من كل أسبوع أو يومين من كل شهر للصيام؛ لأن الصيام يعطي راحةً للجهاز الهضمي، وينقي العقل والجسد، والصيام في نظام اليوجا يمكن أن يكون في شكل الامتناع الكامل عن الطعام والشراب، أو شرب المياه وعصير الفواكه فقط بدون سكر.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد